إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1285 على واحد بِعُنوان: الحالاتُ التي يكونُ فِيها القَدح ليسَ غِيبة       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1108 على واحد بِعُنوان: حِوَارٌ حَولَ الشَّيخَينِ نَاصِر العُمَر وسَفَر الحَوَالِي سَدَّدَهُما الله * تَشبِيهُ الخِلَاف والتَّخَاصُم بَينَ السَّلَفِيّين بِفِتنَةِ أَزمَةِ الخَلِيجِ       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1109 على واحد بِعُنوان: حَدِيثُ ولَايَةِ عَلِيٍّ رَضِيَ الله عَنهُ. وَرأيُ الإِمامِ الأَلبَانِي فِي مُقَابَلَةٍ مَعَهُ عَبرَ التِّلفَازِ أَو الإِذَاعَةِ. وَمَسَائِل فِقهِيَّة أُخرَى.       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1349 على واحد بِعُنوان: حُكم تأجِير أراضٍ وخِيم في مِنًى أيام الحجّ * حُكم رَفع الأجهزة الطِّبيّة عن المريض الذِي لا تُرجَى حَياتُه * ومَسائِل فقهيّة أخرَى.      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

1- تتمِّة الكلام: حِوار حَول الأخذ مِن اللّحية والسُّنّة في ذلك (حفّ الشّارب مطلق أو مقيّد).
2- لا نَعلم هل كان النّبي صلّى الله عليه وسلّم يأخذ من لحيتِه أم لا.
3- كُلّ الفِرق تدّعي اتِّباع الكِتاب والسُّنّة باستِثناء القُرآنيين.
4- فَرقٌ كبير بَين ادِّعاء اتِّباع السُّنة بين أهل الحقّ وباقي الفِرق.
5- أهمّيّة اتِّباع سَبيل المؤمنين.
6- لا يجوز مخالفة فهم السّلف للنّصوص الشّرعيّة والإتيان بِقول لم يُسبق إليه. 
7- اعفوا اللِّحَى وحفّوا الشّوارب: نصّ عامّ ... كيف فَهِمَهُ وطبَّقهُ الصّحابة؟!
8- ما هي سُنّة الصّحابة في اللّحية.
9- بعض الصّحابة كانوا يحلِقون الشّارب.
10- لم يُنقل عن أحد مِن الصّحابة أنّه كان يترك اللّحية على سجيَّتها مَهما طالت.
11- وفي المقابل وجدنا آثارا عَنهم أنّهم كانوا يأخذون ما زادَ عن القبضة.
12- ابن عُمر مِن أحرَص الصّحابة اتّباعًا لِلسُّنن. 
13- النُّصوص العامّة لا يجوز العمل بكلّ جُزئيّاتها إلا بمقدار تطبيق الصّحابة لها.
14- مِن منهج أهل البِدع في تقرير بِدعهم الاحتجاج بالعُمومات.

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{