إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1202 على واحد بِعُنوان: الإقامةُ في بلادِ الكُفرِ (أمريكا) وآثارُها عَلى المسلِم ومسائل فقهية أخر.       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1203 على واحد بِعُنوان: خطرُ الأحباشِ على أهل السُّنّة وتحريفِهم لحديثِ الجاريةِ * هل المسلمُ مُلزمٌ بالأخذِ مِن مَذهبٍ مُعيَّنٍ       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1204 على واحد بِعُنوان: مَسائِلُ وتحريراتٌ حَول التّمذهُب والتّقليد       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1205 على واحد بِعُنوان: بحثٌ حَول الفَخِذ عَورَة * بحثٌ حَول استِقبال القِبلةِ بغائِط أو بَول * اشتِراط أن يَكون خليفَة المسلمِين قُرشيًّا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1206 على واحد بِعُنوان: نصائِحُ وإرشاداتٌ لِأهل الجزائر وليبيا * أَحكامُ الرّقية الشّرعيّة * التّهرُّب مِن دفعِ الضّرائِب       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1207 على واحد بِعُنوان: حُكمُ الجمعيّاتِ الماليّةِ بَين الأشخاصِ * أسئلةٌ فِقهيّةٌ مَع الإخوة اللِّبيِّين * ومَسائِل فِقهيّة أخرى      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

مَزرعة الأخ طاهر عُصفور بِوادي المُوجب
1- تتِمّةُ الكَلام: حديث عُمر بن الخطّاب رَضي الله عنه: "نَفِرّ مِن قدرِ الله إلى قَدرِ الله".
2- بِما سيعذِّبُ الله إبليس؟! ابن آدم مخلوقٌ مِن طينٍ ولكنّه ليس طينًا، وكَذلك إِبليس؛ أصله نارٌ ولا يعني ذلك أنَّ هيئتهُ نارٌ.
3- أخبارُ الجنّة ونَعيمِها والنّار وعذابها هل هي علَى حَقيقتِها أم هِي صُوَر لِتقرِيبِ الفَهم لِلأذهانِ.
4- قَوله تَعالى: " فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ" (الصّف:5).
5- عَودٌ عَلى مَبحَث القَدَر وقَولِه "فَيَسبقُ عَليه الكِتاب"، وكلمة "مُقدَّر".

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{