إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       حَديثُ "الأَمَة" ومُصافحة النّساء * تَعليقُ الألباني على خِطاب صدّام * حَديثُ: البراءةُ مِن الكُفر والنّفاق / رقم الشريط: 1134       اتِّهام رئيس الحكومة الجزائريَة لِلإمام الألباني بالتّحريض حديثُ "لا تُوتِروا بِثلاث" الجمعُ بَين القِراءات في الصّلاة الواحِدة سُلوكُ المرأة المسلِمة في بِلادِ الكُفر / رقم الشريط: 1138       رسالةٌ مِن ابن الخطّاب المجاهِد في الشِّيشان / رقم الشريط: 1190      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

1- حُكم التّفرّق والتّمذهب.
2- الأسماءَ ناتجة عن الخِلاف وليست هي سَبب الخلاف كما يدّعيه البعض.
3- فرقٌ بين الانتِساب لِلسّلف وبين الانتِساب لِلفِرق الأخرى.
4- الانتِساب لِلسّلف لا بدّ منه.
5- القَاديانيّون لهم عقائِدُ مُنحرِفة جِدّا عن الإسلام.
6- المذاهب الفِقهيّة وذمّ التّقليد والتّعصّب.
7- الرّدّ على شُبهة: السّلفيون مُقلِّدة لِلألباني "ألبانيّون".
8- السّلفية هي اتِّباع لِمنهج عِلمي وليس لأشخاص مُعيَّنين.
9- ليسَ كلّ من وقع في البدعة يكون مُبتدعًا، ولا كلّ من وقع في الكُفر يكون كافرا.
10- اتِّهام عبد الله عزّام رحمه الله للإمام الألباني بتكفير سيِّد قُطب رحمه الله مع عِلمه أنّ هذا لَيس مِن مَنهج الألباني!!!
11- اتِّصال عبد الله عزّام بالإمام الألباني مِن باكستان وسُؤالُه عن فرْضيّة الجِهاد وإذن الوالدَين لِلجهاد.
12- عبد الله عزّام: أنا مَدين للألباني في معرفة العقيدة الصّحيحة والسّنّة الصّحيحة.
13- عبد الله عزّام: صحيح الجامع الصَّغير لِلألباني لا يُفارقُني أينما ذهبت واستخرجتُ منه خمسمِئة حديث حَول الجِهاد (استأذن الألباني لِطباعته).
14- اجتماع الألباني بـ عبد الله عزّام ومواجهته باتِّهامه الألبانيَّ بتكفير سيّد قطب ظلمًا وزورًا في مجلة المجتمع الكويتيّة؛ مع عِلمِه أنّ الألباني لم يكفِّره، واتّفاقهما على كتابة عبد الله عزّام لِكلمة يتراجع فيها عن اتّهامه الكاذِب.
15- تماطل عبد الله عزّام في كتابة التّراجع؛ واتِّصاله بالألباني لِيقترِح عليه كتابة ما يشاء ثمّ هو (عزّام) يراجعه ويُعدّله وينشُره.

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{