إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 65 على واحد بِعُنوان: الإمامُ الألبانيُّ رحِمهُ الله عِند طبيبِ الأسنانِ       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 88 على واحد بِعُنوان: مسائلٌ مُهمّة في الأصولِ والحديثِ ومُصْطلَحِه       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 378 على واحد بِعُنوان: مَسائِلُ فِقهِيّةٌ عَبرَ الهاتِف مِن الإِخوَة في أَمريكَا ( 1 ).      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

       ( منزل طاهر عصفور1 )
  1. الكلام عن علي الفقير وموقفه من الدعوة السلفية .
  2. كلام البرقاوي عن علي الفقير أنه أمر بتسليم من يفطر قبل الأذان للمحافظ ! 
  3. توجيه اتهام لمؤذن بأنه يؤذن للفجر قبل الفجر بساعتين ! 
  4. عودة للكلام عن علي الفقير وموقفه من الدعوة . 
  5. هل يجوز استخدام وسائل خفية لتحصيل حق من شخص آخر؟ 
  6. هل يصح الحديث في الرجل الذي دخل المسجد ورسول الله يخطب فقال له (هل صليت قبل أن تجيء) ؟ 
  7. هل حقق أحد غيرك من العلماء كتاب سنن إبن ماجة ؟ 
  8. هل يصح الاستدلال بحديث (هل صليت قبل أن تجيء) بإثبات السنة القبلية لصلاة الجمعة ؟ 
  9. ما حكم التنفل منذ دخول المسجد إلى أن يصعد الخطيب المنبر ؟ وهل تجوز هذه الصلاة في وقت الكراهة (عند الزوال) ؟ 
  10. فائدة حديثية من الشيخ علي الحلبي نقله عن زاد المعاد لإبن القيم بخصوص الحكم على الزيادة في حديث(هل صليت قبل أن تجيء) . 
  11. ما هو معنى كلمة (منكر) في علم الحديث ؟
  12. ما هو فقه الحديث(هل صليت ركعتين) في أثناء خطبة الجمعة ؟ 
  13. الشيخ يتحدث عن قاعدة وجوب إعذار الناس بالجهل . 
  14. الشيخ يذكر حوارا له مع أحدهم يظن أن معاملات البنك الإسلامي شرعية وصحيحة . 

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{