إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 575 على واحد بِعُنوان: حِوارٌ حَدِيثِيٌّ مَنهَجِيٌّ عَقدِيٌّ بَينَ الإِمامِ الألبَانيِّ وحَسّان عَبد المنّان (1)        إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 576 على واحد بِعُنوان: حِوارٌ حَدِيثِيٌّ مَنهَجِيٌّ عَقدِيٌّ بَينَ الإِمامِ الألبَانيِّ وحَسّان عَبد المنّان (2)       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 577 على واحد بِعُنوان: حِوارٌ حَدِيثِيٌّ مَنهَجِيٌّ عَقدِيٌّ بَينَ الإِمامِ الألبَانيِّ وحَسّان عَبد المنّان(3)        إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1000 على واحد بِعُنوان: دِفاعُ الإمامِ الألبانِي رحِمهُ الله عن أبِي ليلى الأثَرِي غفرَ الله له      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

         ( مسجد الحاج حسن 2 ) 
  1. تنبيه الشيخ وتحذيره من المقولة (سيدفن في مثواه الأخير) . 
  2. هل يجوز لشخص أن يدعو عند دفن الميت ويؤمن معه الحضور ؟ 
  3. كيف التوفيق بين الحديث (كنا نعزل والقرآن ينزل) والحديث(العزل هو الوأد الخفي) ؟ والشيخ يضرب مثالا عن الشرب قائما . 
  4. هل العزل مكروه أم محرم ؟ وكلام الشيخ عن حرمة تنظيم النسل . 
  5. هل يجوز لمن يعمل في المراكز الطبية توزيع عينات مجانية لمنع الحمل ؟ 
  6. هل حكم خطبة العيد كخطبة الجمعة من حيث النهي عن الكلام ؟ 
  7. بعد انتهاء بعض المجالس أو خطبة الجمعة فإن الخطيب يصلي على الرسول ، والحضور يفعلون مثله ويمسحون جسدهم فما حكم ذلك ؟ 
  8. ما رأيكم بقول ابن حجر على حديثين (كذبت يهود لا عذاب دون القيامة) والثاني (استعيذوا من عذاب القبر) بأن النبي لم يكن يعلم بعذاب القبر ثم علم به بعد ذلك ؟ 

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{