إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 575 على واحد بِعُنوان: حِوارٌ حَدِيثِيٌّ مَنهَجِيٌّ عَقدِيٌّ بَينَ الإِمامِ الألبَانيِّ وحَسّان عَبد المنّان (1)        إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 576 على واحد بِعُنوان: حِوارٌ حَدِيثِيٌّ مَنهَجِيٌّ عَقدِيٌّ بَينَ الإِمامِ الألبَانيِّ وحَسّان عَبد المنّان (2)       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 577 على واحد بِعُنوان: حِوارٌ حَدِيثِيٌّ مَنهَجِيٌّ عَقدِيٌّ بَينَ الإِمامِ الألبَانيِّ وحَسّان عَبد المنّان(3)        إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1000 على واحد بِعُنوان: دِفاعُ الإمامِ الألبانِي رحِمهُ الله عن أبِي ليلى الأثَرِي غفرَ الله له      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

       ( عين الباشا 1- افتتاح مسجد )
  1. خطبة الحاجة للشيخ يليها تعليقه بمناسبة افتتاح مسجد وتنويه الشيخ على المساند والسواري 
  2. ما هو ضابط الخبائث التي حرمها الله علينا ؟ 
  3. ما حكم تأجير بيوت مكة ؟ 
  4. هل قيام الزوجة بأعمالها البيتية واجب عليها ؟ 
  5. هل هناك أدلة ترقى إلى الوجوب في أمر الزوجة بخدمة زوجها ؟ 
  6. هل الزوج إن عجز عن تكسب الرزق وجلس في البيت وزوجته أصبحت تتكسب الرزق فهل تنعكس الصورة ويصبح الزوج هو الواجب عليه خدمة البيت ؟ 
  7. ماهو حكم إمامة المرأة بزوجها ؟ وهل هي باطلة ؟ وما الدليل ؟ 
  8. جاء في الحديث ( إن أحق ما أخذتم عليه أجراً كتاب الله ) وفي الحديث الآخر ( ( من أخذ على تعليم القرآن قوساً فأخذه من نار )) فما حكم أخذ الأجرة على تعليم القرآن كإكرامية ؟ 
  9. ما هي ضوابط صرف سهم العاملين على الزكاة حيث لا يوجد خليفة مسلم ؟ 

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{