إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 575 على واحد بِعُنوان: حِوارٌ حَدِيثِيٌّ مَنهَجِيٌّ عَقدِيٌّ بَينَ الإِمامِ الألبَانيِّ وحَسّان عَبد المنّان (1)        إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 576 على واحد بِعُنوان: حِوارٌ حَدِيثِيٌّ مَنهَجِيٌّ عَقدِيٌّ بَينَ الإِمامِ الألبَانيِّ وحَسّان عَبد المنّان (2)       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 577 على واحد بِعُنوان: حِوارٌ حَدِيثِيٌّ مَنهَجِيٌّ عَقدِيٌّ بَينَ الإِمامِ الألبَانيِّ وحَسّان عَبد المنّان(3)        إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1000 على واحد بِعُنوان: دِفاعُ الإمامِ الألبانِي رحِمهُ الله عن أبِي ليلى الأثَرِي غفرَ الله له      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

( منزل أحمد مصلح 1 )
1- الشيخ يتحدث عن التقارب بين الجالسين في درس العلم .
2- الشيخ ينبه أن مجالس الذكر لا يشترط أن تكون كمجالس الذكر عند الصوفية ويستشهد بشعر لإبن القيم وغيره الذين يذمون طريقة الذكر عند الصوفية .
3- كيف التوفيق بين حديث الدجال في قوله عليه السلام ( ... إن يخرج وأنا فيكم ...) والنصوص الأخرى التي تبين بأنه سيخرج في آخر الزمان ؟
4- أي العلامتين من علامات يوم القيامة تسبق الأخرى هل طلوع الشمس من مغربها أم الدجال ؟
5- تنبيه أبو ليلى للشيخ أن صاحب المجلس وأهل المحلة هم أحق من غيرهم في طرح الأسئلة ، وأن يجيب الشيخ عن سؤال طيب من أحد الحضور .
6- ممكن أن تفصل لنا القول بأن أي انحراف في المنهج يلزم منه انحراف في العقيدة ؟
7- الشيخ يضرب أمثلة على أحاديث موضوعة كحديث صلاة أربع ركعات في آخر رمضان ، وحديث إذا صعد الخطيب المنبر فلا صلاة ولا كلام .
8- متابعة الشيخ لإجابته على سؤال تلازم المنهج مع العقيدة وأنه لابد من السنة الصحيحة لفهم القرآن وكذلك شرط ثالث وهو فهم السلف الصالح .

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{