إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 906 / 1 بِعُنوان: {سُؤالاتُ الإمارتِيَين أحمد الهنائِي وعُمر الحامِد الحديثيّة للإمام الألباني(1)}       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 907 / 1 بِعُنوان:{سُؤالاتُ الإمارتِيَين أحمد الهنائِي وعُمر الحامِد الحديثيّة للإمام الألباني (2)}       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 908 / 1 بِعُنوان: {النّهي عن زخرفة المســـــــــــــــــــاجدِ}        إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 910 / 1 بِعُنوان: {الانتماءُ لِحزب البعثِ الكافرِ ومسائل متفرِّعة عن ذلك بحثٌ حولَ عصمةِ الرّسول صلّى الله عليه وسلّم حُكم شِراء البضائع المنهوبة والمسروقة}       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 911 / 1 بِعُنوان: {*الخُروج إلى الجبال للنُّزهة***حُكم زيارة المُعتدّة لجيرانها***حُكم اعتبار الدَّين على فلان زكاةً***حُكم زيارةِ البحر الميّت والتّداوي بأملاحه*}      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

         ( أبو أيوب ) 
  1. أبو ليلى يخبر الشيخ بوجود بعض الأشخاص من جماعة التبليغ في المسجد . 
  2. هل يجوز للمسلمين أن يستفيدوا من علوم الكفار أو اختراعاتهم ؟ وهل يجب الاقتداء بالصحابة في شراء أسلحتهم من الكفار ؟ 
  3. ما حكم الرجل الذي كان معه الماء في رحله فنسي وتيمم وصلى ، ثم تذكر الماء بعد ذلك ؟ 
  4. ما رأيكم فيمن يقول أن رياضة كرة القدم هي من باب القوة ؟ 
  5. هل هناك دليل عند من يقول بأن كل خطأ في الحج يلزم منه دمًا ؟ 
  6. ما صحة القول بأنه يكفي المرور بمزدلفة ولا يشترط البيات فيها وكذلك الوقوف بعرفة ولو للحظة ؟ والكلام عن فتاوى خاطئة متنوعة تخص الحج . 
  7. هل النهي عن الترجل إلا غبًّا يشمل اللحية أيضًا ؟

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{