إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوة الإيمان تمّ رفعُ شريط من الإصدار الجديد برقم 151 / 1 بعنوان :{ رأي الإمام الألباني في الجهاد الأفغاني (1) }       إخوة الإيمان تمّ رفعُ شريط من الإصدار الجديد برقم 152 / 1 بعنوان :{ رأي الإمام الألباني في الجهاد الأفغاني (2) }       إخوةَ الإيمانِ: إخوةَ الإيمانِ: تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 153 / 1 بِعُنوان {مسائل الحلبي في الحديث ومصطلحه}       إخوةَ الإيمانِ: تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 432 / 1 بِعُنوان: {لقاءٌ مع أخٍ بريطانيٍّ حول أزمة الخليج ( 3/1 )}      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

       ( منزل علي الحلبي - سليم الهلالي 1 ) 
  1. ما هو الجدال المنهي عنه في الحج ؟ 
  2. الثناء على الأخ أبو ناصر الذي جمع الشيخ مع أقاربه ومحبيه وطلاب العلم في معسكر واحد في الحج . 
  3. ما الواجب على المأموم إذا لم يقتنع بجمع الإمام بين صلاتين في المسجد ؟ 
  4. إذا جمع الإمام بين صلاتين مراعاة لكبار السن في المسجد فهل يتابعه المأموم ؟ وهل يعود الإمام للمسجد في الوقت الثاني ؟ 
  5. إذا اتفق أهل المسجد على الصلاة قبل الوقت المعتاد للإقامة فهل يجوز لمن لم يدركهم أن يقيموا جماعة ثانية ؟ 
  6. ما حكم الشخص الذي عنده عذر خاص فصلى مع الإمام ثم جمع لوحده الصلاة التالية وانصرف ؟ 
  7. الشخص الذي لا يعتقد جواز الجمع بين صلاتين هل يجمع مع الإمام ؟ 
  8. إذا جمع الإمام الظهر مع العصر في المسجد ولكن أقيمت صلاة الظهر قبل الوقت الشرعي فما هو الحكم ؟ 
  9. ما هي نطاق المسؤولية المطلوبة من الشاب المتوفى والده تجاه والدته وأخواته ؟ 
  10. الشيخ يتحدث عن جانب من قصته مع عبد الحليم أبو شقة وعن تأثره بعلم الحديث لأنه سبب في نجاح المؤلفات . 
  11. ثناء الشيخ الألباني على الشيخ عبد الرحمن الباني ، وتكلم عن شيء من سيرته وأنه استجاب للدعوة السلفية بامتياز بعد أن كان إخوانيًا .

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{