إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 921 / 1 بِعُنوان: أحكام متنوِّعة في فِقه الصّــــلاة وسُجود السَّهو*الجمع بين كَشفِ النَّبيِّ لِفخِذه وحديث الفخِذ عَورة*مسألة مُهمّة في خَلوَة الرّجلِ بالمرأةِ الأجنبيّة.       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 922 / 1 بِعُنوان: الأولى: الأمانةُ العِلميّة في تحقيق الكُتب وطِباعتها*الثانية: دعوةُ الإمام الألباني رحمه الله إلى مُقاطعة شركة "كوُكا كُولا"        إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 923 / 1 بِعُنوان: تَغيُّر قيمة الدَّيْن بتغيُّر قيمة العُملة*أسئلة حَديثيّة متنوّعة مِن الجزائر*حُكم ما يُسمّى بالإنشاد الإسلامِي.       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 924 / 1 بِعُنوان: تأصيلٌ وتدقيقٌ مهمٌّ حول مسألة العمل بالحديث الضَّعيف*أمثلة عمليّة حول أثر البِدع السّيّءِ*شأنُ البِدع في الصّدّ عن السُّنّة كشأنِ الحديث الضَّعيف في الصّدّ عن الصّحيح       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 925 / 1 بِعُنوان: العمليّات الاستشهاديّة في فلسطين.      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

1 - هل من شروط لباس المرأة المسلمة أمام المرأة ألا يكون ثوبها شفافا بحيث يصف عورتها.؟ مع تفسير قوله تعالى (( ولا يبدين زينتهن )) . 
2 - هل يجوز للمرأة أن تلبس الجلباب الساتر بدون سروال وتخرج به.؟ 
3 - ما هو جلباب المرأة المسلمة.؟وهل العباءة التي توضع على الرأس من الجلباب الشرعي.؟
4 - بيان المراد من كلمتي ( التعبدي ومعقول المعنى ) . وهل الجلباب والسروال تعبدي أو معقول المعنى.؟
5 - ما هي الطريقة الصحيحة في معاملة الطالبات المتعصبات لمذهب معين.؟ 
6 - نقل الشيخ كلاماً نافعاً عن أبي الحسنات اللكنوي نقلاً عن عصام البلخي في ترك التقليد والتعصب المذهبي وتعليق اللكنوي عليه . 

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{