إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1250 على واحد بِعُنوان: مَواقِفُ الإمامِ ابنِ بَاز النّبيلة مَع الإمام الألباني * الإمام الألباني يَروي حُسن خَاتمةِ زوجتِه الأُولى أمِّ عبدِ الرّحمن .....       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1251 على واحد بِعُنوان: كلمةٌ وتفصيلٌ حَول اختِلاف المطالِع صِيامًا وإفطارًا ومسائل فقهيّة وعقديّة أخرى       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1255 على واحد بِعُنوان: اتِّخاذ اختِلاف العُلماء ذَريعةً للتّساهل واتِّباع الهوَى*مَسائِل فِي القِراءات*حُكم تَخطِّي المَساجد       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1256 على واحد بِعُنوان: صُورة مِن صوَر القِمار في أمريكا * الحذرُ مِن صُوفيَّات ابن القيّم في كِتاب مدارج السّالكين * صلاة التّراويح إِحدَى عَشرة ركعة مَع إمام يُصلِّي عِشرين ركعةً      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

1 - تتمة الكلام عن أنواع القيام للآخرين ( مناقشة في القيام الجائز و القيام المحرم ).؟ 
2 - هل صح حديث ( من عبدني سرا أدخلته حسن جنتي … ).؟ 
3 - سئل عن كتاب ( هذه الصوفية ) لعبد الرحمن الوكيل.؟ 
4 - كلام الشيخ على حامد الفقي ( و طريقته في الرد على المخالف ).؟ 
5 - ما حكم إطالة الثوب دون قصد كبر أو خيلاء.؟
6 - بعض المنتسبين للدعوة لا يهتمون إلا بتوحيد الربوبية ، فهل ينفعهم ذلك أم لا.؟
7 - طلب من الشيخ نصيحة في بيان الأخطاء التي وقع فيها كثير من الناس في العقيدة مثل قولهم ( إن الله في كل مكان ) . 
8 - إمامة الشيخ العشاء بالمصلين .
9 - إمرأة دفنت في مقبرة على حافة الوادي فهل يجوز نقل جثتها إلى مكان آخر لأن الوادي قد يفيض فيتعرض القبر للنبش.؟

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{