إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1263 على واحد بِعُنوان: سَبب شِدّة الإمام الألباني في ردِّه على بعض المُخالفين * حوار مع أحد مُريدي السّقّاف ومَسائل فقهيّة أخر       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1180 على واحد بِعُنوان: الدّعوةُ السّلفيّةُ أصولٌ ومبادئُ ونواقض       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1181 على واحد بِعُنوان: الرّدُّ على شُبهات الطّباعيّة النّقشَبَنديّة وجَمعيتِهم "بَيادر السّلام" الكويتيّة وشَيخاتهم أميرة جبريل وفادية الطّبّاع.       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1182 على واحد بِعُنوان: التّحذير من طُرُقِ الطّباعيّة الصُّوفيّة النّقشبنديّة والأحباش الضّالّة.      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

1 - سئل عن بعض المعاملات البنكية ( التي تسمى المرابحة ) . ( 00:01:56 )
2 - ما حكم نكاح التحليل ؟ وما العلة في تحريمه ؟ ( 00:07:40 )
3 - الكلام على المرابحة . ( 00:12:36 )
4 - شرح حديث ( لعن الله اليهود حرم عليهم أكل الشحوم ) ( 00:17:21 )
5 - ما حكم بيع التقسيط ؟ ( 00:21:22 )
6 - تسمية الشيء المحرم بغير اسمه تحيلاً في إباحته كالخمر والأناشيد
7 - شرح حديث ( من أقرض درهمين فكأنما تصدق بدينار ) .
8 - البركة في المال وذهابها بالربا والتدخين . 
9 - تفسير آية ( ويرزقه من حيث لا يحتسب ) .
10 - شرح حديث : الرجل الذي سقى الغمام أرضه من أجل أنه كان يقسم غلتها إلى ثلاثة أقسام . 
11 - نصيحة للناس عامة وللتجار خاصة بأن يتفقهوا في الدين . 
12 - كلام الشيخ على الذين يفتون الناس بالرخص من أجل تسليك مصالحهم . 
13 - نقاش حول شراء سيارة عن طريق البنك الاسلامي . 

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{