إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 943 على واحد بِعُنوان: أهمّيّة السُّنّة في تقويم الأحكامِ الشّرعيّة * والرّدّ على مَقولة الدّين لبّ وقُشور * مَعالمُ مسيرةِ طالبِ علمِ الحديثِ النَّبوِي       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 944 على واحد بِعُنوان: قراءةٌ في كتابِ فتحٌ مِن العزيزِ الغفَّار، بإثباتِ أنَّ تاركَ الصلاةِ ليسَ مِن الكفَّار        إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 947 على واحد بِعُنوان: الله فِي السَّماء      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

1 - الشباب أصحاب الحماس يستعملون تارةً الطرق الحزبية في الدعوة.؟ 
2 - هل يفهم من حديث حذيفة : (اعتزلها كلها) ترك الدخول في المجالس النيابية والأحزاب الإسلامية .؟ 
3 - وما هو الاعتزام المقصود به ( المكاني أو الزماني أو الناس ) . 
4 - سئل عن كيفية إقامة الدولة المسلمة في زمن نطبق فيه حديث الاعتزال .؟ 
5 - هل يجوز الدخول في الجيش بهذا الحديث .؟
6 - متى ننتهي من دعوة التصفية والتربية لكي نحدد خلفية المسلمين .؟ 
7 - ما هي الشروط التي يجب توفرها قبل التكتل .؟ 
8 - ماهي حدود الدعاة في السمع والطاعة .؟ 
9 - هل هناك عهد يلزم في السمع والطاعة .؟ 
10 - ما هو التسلسل الهرمي للدعوة .؟
11 - هل يجوز دخول هذه التكتلات في مجالس البرلمانات والمنظمات .؟ 
12 - ما حكم دخول بعض الاخوة في السياسة في الجزائر؟ هل هذا الفعل خاطئ ؟ 
13 - ما رأي الشيخ في الجهاد عموماً و الجهاد في أفغانستان .؟ 
14 - سئل عن التشتت بين السلفية . 
15 - سئل عن فضائل الشام وما سيقع فيها عند الفساد .
16 - ما حكم الإمارة في السفر .؟ 
17 - ما حكم الاشتغال بالسياسة بالتحذير وكذلك العمل بالسياسة .؟ 
18 - ما حكم الاحزاب السياسية .؟

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{