إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1263 على واحد بِعُنوان: سَبب شِدّة الإمام الألباني في ردِّه على بعض المُخالفين * حوار مع أحد مُريدي السّقّاف ومَسائل فقهيّة أخر       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1180 على واحد بِعُنوان: الدّعوةُ السّلفيّةُ أصولٌ ومبادئُ ونواقض       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1181 على واحد بِعُنوان: الرّدُّ على شُبهات الطّباعيّة النّقشَبَنديّة وجَمعيتِهم "بَيادر السّلام" الكويتيّة وشَيخاتهم أميرة جبريل وفادية الطّبّاع.       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1182 على واحد بِعُنوان: التّحذير من طُرُقِ الطّباعيّة الصُّوفيّة النّقشبنديّة والأحباش الضّالّة.      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

1 - هل صحيح أن أمريكا كانت تريد أن ندخل الكويت فسبقتها العراق .؟
2 - سئل عن الحروب الاقتصادية على العراق ؟
3 - ماذا على الكويتي الذي قاتل المسلمين للدفاع عن نفسه .؟ 
4 - إذا دعتني السعودية للإنضمام في صفهم فماذا أفعل .؟ 
5 - إذا وجد جيش يقف عند الحدود الشرعية هل يجوز الإنضمام إليه .؟ 
6 - إذا انضممت في جيش إسلامي وتبين لي أن هذا الجيش تحت حكم كافر فماذا أعمل .؟ 
7 - إذا أعلن بالجهاد ضد الأمريكان فهل نستجيب .؟ 
8 - بم تنصح الذين ينادون بجهاد الكفار وهم يتشبهون بهم .؟!
9 - ما حكم المقاومة التي تقوم بها الكويت داخل الكويت مع ضعف قوَّتهم .؟ 
10 - ما حكم الدفاع عن الأعراض والأموال في هذه الأحوال.؟ 
11 - ما قولكم فيمن يعتمد على قول بعض الفقهاء بجواز الإستعانة بالكفار.؟ 
12 - طلب من الشيخ أن يوجه نصيحة للسعوديين إذا قامت الحرب .
13 - هل صحيح أن أمريكا كانت تريد أن تدخل الكويت فسبقتها العراق .؟ 

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{