إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 65 على واحد بِعُنوان: الإمامُ الألبانيُّ رحِمهُ الله عِند طبيبِ الأسنانِ       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 88 على واحد بِعُنوان: مسائلٌ مُهمّة في الأصولِ والحديثِ ومُصْطلَحِه       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 378 على واحد بِعُنوان: مَسائِلُ فِقهِيّةٌ عَبرَ الهاتِف مِن الإِخوَة في أَمريكَا ( 1 ).       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 414 على واحد بِعُنوان: التّفصِيلُ في كيفيّة التّعامل مَع الذِّمّيِّين في هذا الزّمان      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

1 - ما حكم الزواج بالكتابية في وقتنا المعاصر .؟ 
2 - هل يجوز للرجل أن يتزوج امرأة زنى بها.؟ وهل يلحق به الولد.؟ وما الحكم إذا تابا توبة نصوحاً .؟ 
3 - بعض الجماعات التكفيرية تمتنع من شهود صلاة الجمعة والجماعة مع المسلمين ، فما حجتهم في هذا .؟ وما ردكم عليهم .؟ وما التفسير الصحيح للآية (( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون )) . 
4 - هل يجوز إستيطان بلاد الكفر لأجل الدعوة إلى الله .؟ 
5 - ما نصيحتكم للشباب الذين يهجرون المساجد التي يؤمُّها بعض المبتدعة أو حالقي اللحى .؟ 
6 - ما حكم لبس الحرير الصطناعي ؟
7 - ما حكم البيع " بالمزاد العلني " داخل المسجد ؟ 
8 - ما تفسير الآية (( يد الله فوق أيديهم )) .؟ 
9 - هل ( المنتقم ) من أسماء الله .؟ 
10 - هل يجوز هذا الدعاء ( اللهم أنتقم لنا بسيف نقمتك ) .؟ 
11 - ما هي الكتب التي ينصح طالب علم الحديث المبتدئ بقراءتها .؟ 
12 - ما نصيحتكم لرجل كلما أقدم على عمل صالح لم يكمله .؟ 
13 - كيف يحسن الإنسان ظنه بالله ؟ 
14 - ما علاقة علم الحديث بالفقه وهل يلزم للمحدث أن يكون فقيهاً .؟ 

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{