إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1250 على واحد بِعُنوان: مَواقِفُ الإمامِ ابنِ بَاز النّبيلة مَع الإمام الألباني * الإمام الألباني يَروي حُسن خَاتمةِ زوجتِه الأُولى أمِّ عبدِ الرّحمن .....       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1251 على واحد بِعُنوان: كلمةٌ وتفصيلٌ حَول اختِلاف المطالِع صِيامًا وإفطارًا ومسائل فقهيّة وعقديّة أخرى       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1255 على واحد بِعُنوان: اتِّخاذ اختِلاف العُلماء ذَريعةً للتّساهل واتِّباع الهوَى*مَسائِل فِي القِراءات*حُكم تَخطِّي المَساجد       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1256 على واحد بِعُنوان: صُورة مِن صوَر القِمار في أمريكا * الحذرُ مِن صُوفيَّات ابن القيّم في كِتاب مدارج السّالكين * صلاة التّراويح إِحدَى عَشرة ركعة مَع إمام يُصلِّي عِشرين ركعةً      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

1 - ما هي الدعوة السلفية.؟ 
2 - ماهي الأمور أو الأولويات التي ينبغي أن يهتم بها طالب العلم و الداعية إلى الله.؟
3 - يوجد عندنا في استراليا جماعات تتسمى بأسماء المدن مثل جمعية بيروت أو جمعية طرابلس فيتعصبون للمدينة أو القرية التي تسموا بها.؟ فما حكم ذلك.؟ 
4 - بدعية إلقاء الجالس على الداخل السلام وكذلك إفراد السلام لكل شخص في الجلسة .؟ 
5 - أفتى بعض المعاصرين في أستراليا أن المال المتجمع من الربا حرام على صاحبه حلال لغير صاحبه . فما رأيكم.؟
6 - ما رأيكم في قول يوسف القرضاوي في الربا ( إن صرفه على نفسه فهو حرام ، وإن تركه للبنك فهو حرام ، وإن حرقه فهو حرام ، فلم يبق إلا إطعامه للفقراء والمساكين أو المساجد أو لطباعة المصحف.؟

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{