إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1250 على واحد بِعُنوان: مَواقِفُ الإمامِ ابنِ بَاز النّبيلة مَع الإمام الألباني * الإمام الألباني يَروي حُسن خَاتمةِ زوجتِه الأُولى أمِّ عبدِ الرّحمن .....       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1251 على واحد بِعُنوان: كلمةٌ وتفصيلٌ حَول اختِلاف المطالِع صِيامًا وإفطارًا ومسائل فقهيّة وعقديّة أخرى       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1255 على واحد بِعُنوان: اتِّخاذ اختِلاف العُلماء ذَريعةً للتّساهل واتِّباع الهوَى*مَسائِل فِي القِراءات*حُكم تَخطِّي المَساجد       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1256 على واحد بِعُنوان: صُورة مِن صوَر القِمار في أمريكا * الحذرُ مِن صُوفيَّات ابن القيّم في كِتاب مدارج السّالكين * صلاة التّراويح إِحدَى عَشرة ركعة مَع إمام يُصلِّي عِشرين ركعةً      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

1 - نسمع من بعض الدعاة أن بعض سنة النبي صلى الله عليه وسلم هيئات وكيفيات فمن أول قائل بذلك وما المراد العلمي على ذلك.؟ 
2 - كلمة على حديث : ( ...... فمن رغب عن سنتي فليس مني ) . 
3 - عود على بدء في مسألة تسمية بعض السنن بالهيئات .؟ 
4 - كلمة على آية ( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا ) . وكلمة على السنة الفعلية والسنة التركية . 
5 - كلمة على أثر أبي موسى مع ابن مسعود ( .... وكم من مريد للخير لا يبلغة ) 
6 - كلمة على حديث ( إياكم ومحقرات الذنوب ) . 
7 - كلمة على الشهادتين . 
8 - ما رأيكم في كلام شيخ الإسلام : ( أهل البدع يعتقدون ثم يستدلون وأهل السنة يستدلون ثم يعتقدون ) ؟ 
9 - تلاوة للشيخ . 

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{