إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1263 على واحد بِعُنوان: سَبب شِدّة الإمام الألباني في ردِّه على بعض المُخالفين * حوار مع أحد مُريدي السّقّاف ومَسائل فقهيّة أخر       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1180 على واحد بِعُنوان: الدّعوةُ السّلفيّةُ أصولٌ ومبادئُ ونواقض       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1181 على واحد بِعُنوان: الرّدُّ على شُبهات الطّباعيّة النّقشَبَنديّة وجَمعيتِهم "بَيادر السّلام" الكويتيّة وشَيخاتهم أميرة جبريل وفادية الطّبّاع.       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1182 على واحد بِعُنوان: التّحذير من طُرُقِ الطّباعيّة الصُّوفيّة النّقشبنديّة والأحباش الضّالّة.      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

1 - تعليق الشيخ على قراءة علي خشان لفصل ( جهاد الطائفة المنصورة وأثره في دفع الغربة ) من كتاب ( من وسائل دفع الغربة ) لسلمان العودة 
2 - نقل الشيخين علي حسن الحلبي وإبراهيم شقرة شهادة سفر الحوالي وتعجبه من زهد الشباب المتحمس عن حضور حلقاته العلمية في العقيدة ونحوها ، أما إذا تكلم في الأحداث أو ما يعرف بفقه الواقع تطاير إليه الناس من كل حدب وصوب . وتعليق الشيخ الألباني على هذا . 
3 - اقتراح سفر الحوالي على علي حسن الحلبي وسليم الهلالي التعاون على الكتابة في موضوع ( منهج التفسير عند أهل السنة والجماعة على نهج السلف ) . 
4 - استئناف القراءة من كتاب سلمان العودة عند فصل ( جهاد الطائفة المنصورة وأثره في دفع الغربة ) وتعليق الشيخ الألباني وإبراهيم شقرة عليه . 
5 - بيان الشيخ خطأ كلام سلمان عند قوله ( وعلى رغم هذا وذاك لا يزال المسلمون - أعني من يهتم للإسلام منهم - غارقين في خلافات محتدمة حول مسائل ليست من أصول الدين وقواعده العظام ... ) . 

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{