إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1285 على واحد بِعُنوان: الحالاتُ التي يكونُ فِيها القَدح ليسَ غِيبة       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1108 على واحد بِعُنوان: حِوَارٌ حَولَ الشَّيخَينِ نَاصِر العُمَر وسَفَر الحَوَالِي سَدَّدَهُما الله * تَشبِيهُ الخِلَاف والتَّخَاصُم بَينَ السَّلَفِيّين بِفِتنَةِ أَزمَةِ الخَلِيجِ       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1109 على واحد بِعُنوان: حَدِيثُ ولَايَةِ عَلِيٍّ رَضِيَ الله عَنهُ. وَرأيُ الإِمامِ الأَلبَانِي فِي مُقَابَلَةٍ مَعَهُ عَبرَ التِّلفَازِ أَو الإِذَاعَةِ. وَمَسَائِل فِقهِيَّة أُخرَى.       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1349 على واحد بِعُنوان: حُكم تأجِير أراضٍ وخِيم في مِنًى أيام الحجّ * حُكم رَفع الأجهزة الطِّبيّة عن المريض الذِي لا تُرجَى حَياتُه * ومَسائِل فقهيّة أخرَى.      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

1 - قول رجل من الأحزاب للشيخ : إن الاختلاف بين الجماعات والسلفية يعطي فرصة للكفار. 
2 - تكلم الشيخ عما يبدأ به وهو التحاكم إلى الكتاب والسنة . 
3 - َسأل الشيخ رجلاً من حزب التحرير : هل الفرق والأحزاب تتفق في التحاكم إلى الكتاب والسنة وفعل السلف أم لا.؟ 
4 - سأل الشيخ عن حجج هؤلاء.؟
5 - سئل الشيخ : كيف تعرف الحديث الصحيح من الضعيف و السنة العملية وكيف تعرف أن هذا الشيخ أخذ من هذا الشيخ.؟ 
6 - تكلم عن آية ( ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين ) . 
7 - تكلم الشيخ على الأمور التي لا يؤمن بها حزب التحرير ( حديث الفرق ). 
8 - سأل الشيخ هذا الحزبي عن سبيل المؤمنين.؟ 
9 - سأل عن مدرسة حسن الترابي.؟ سئل عن القواعد الحديثية ( علم الحديث ) هل هي عقلية أم شرعية.؟ 
10 - إذا صح الحديث سنداً ولم يقبله العقل كحديث ( النيل والفرات ينبعان من الجنة ) فما حد العقل للحكم على المتن بالصحة والضعف . 

 }لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{