إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 123 على واحد بِعُنوان: استبدال إلقاء السّلام عند الافتراق بكلمة في أمان الله ومسائل فقهية أخرى       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1241 / 1242 على واحد بِعُنوان: جَلسَة طيِّبة مَع أخٍ فِرنسِي دَخلَ الإسلامَ       

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

1 - متى يخرج الرجل من دائرة أهل السنة ، هل عندما يخالف عقيدتهم أو بمجرد الخطأ اليسير.؟ 
2 - و إذا تمكن من إحضار هذا الشخص و أقيمت عليه الحجة ولكن أصر وعاند على عدم الرجوع فهل يبدع أم لا .؟
3 - سئل عن كلام شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه (اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم ) : أن الرجل قد يحضر في مناسبة كمولد ونحوه فيثاب إذا كان لا يعرف أن هذا من البدع . 
4 - شرح حديث الافتراق ( ..... وستفترق أمتي إلى .....) هل هذا يفيد الحصر أو يفيد الافتراق في آخر الزمان للكثرة .؟ 
5 - متى تسمى الفرقة فرقة ضالة .؟ وهل العدد 73 المذكور في الحديث للحصر أو للكثرة .؟ 
6 - هل نتبع السلف حتى في الأمور التي لم يثبت فيه دليل.؟ 
7 - سؤال من الشيخ الشنقيطي من المدينة النبوية عن حديث : (...لتؤدن الحقوق حتى تقتص الشاة الجماء من الشاة القرناء .....) ومعلوم أن الحيوانات غير مكلفة فكيف يتفق ذلك مع عدل الله سبحانه وتعالى ؟
8 - ما توصلتم إليه من أن ابن حجر إذا سكت عن حديث في الفتح فهو حسن كان بناءً على كلام أهل العلم أو إعتماد على كلام ابن حجر في مقدمة الفتح . 
9 - العثور على بعض الأحاديث الضعيفة في مختصر المستدرك للذهبي دليل على أنه اختصر التخريج أم أنه لم يدقق البحث .؟ 
10 - فائدة : لعله يفهم من ابن القيم أن كتاب " الروح " من تصنيفه ، كما في " مفتاح دار السعادة " . 
11 - تلاوة الشيخ لما تيسر من القرآن الكريم .

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{