إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1263 على واحد بِعُنوان: سَبب شِدّة الإمام الألباني في ردِّه على بعض المُخالفين * حوار مع أحد مُريدي السّقّاف ومَسائل فقهيّة أخر       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1180 على واحد بِعُنوان: الدّعوةُ السّلفيّةُ أصولٌ ومبادئُ ونواقض       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1181 على واحد بِعُنوان: الرّدُّ على شُبهات الطّباعيّة النّقشَبَنديّة وجَمعيتِهم "بَيادر السّلام" الكويتيّة وشَيخاتهم أميرة جبريل وفادية الطّبّاع.       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1182 على واحد بِعُنوان: التّحذير من طُرُقِ الطّباعيّة الصُّوفيّة النّقشبنديّة والأحباش الضّالّة.      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

1 - مقدمة وتعريف بحزب التحرير . 
2 - أهمية الجماعة " السلفية " .
3 - الإتباع لا يتبناه الأخوان والتحرير وغيرهم .
4 - تفسير قوله تعالى ( وأن هذا صراطي مستقيماً ) 
5 - القرآن دستور ، والسنة قانون . 
6 - شرح حديث الخط و الفرق وحديث العرباض .
7 - تكلم على تعطيل نصوص الكتاب والسنة في تحكيم العقول 
8 - العقل عقلان وعقل المسلم عقلان . 
9 - قسموا النصوص إلى قسمين 
10 - العقيدة لا تثبت إلا بدليل قطعي الثبوت قطعي الدلاله ، فما الدليل .؟ 
11 - حزب التحرير أتباع المعتزلة في هذه العقيدة . !!؟
12 - حجة الله على العباد لا تكون إلا في العقيدة كما فعل معاذ بن جبل مع اليمانيين .
13 - معاذ يمثل عقيدة الآحاد في الإسلام كله . 
14 - قال التحريريون : نصدق بعذاب القبر ولا نؤمن به . 
15 - ما هي الجماعة التي عنى بها النبي صلى الله عليه وسلم بأنها الطائفة المنصورة .؟
16 - هل عندك استعداد لمناظرة بعض رؤوس حزب البعث .؟ 
17 - تلاوة الشيخ من القرآن الكريم . 

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{