إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 967 على واحد بِعُنوان: واجبُ الابنِ اتِّجاه الوَالِد الفَاسِق * تفصيلٌ حولَ الحَلف على المصحف * ومسائل فقهيّة أخرى​        إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 968 على واحد بِعُنوان: الذّهب المحلّق والفَرق بين العَالِم والمُفتِي ومسائل فقهيّة أخرى        إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 969 على واحد بِعُنوان: العقلُ في القَلب ومَسائِل تحديد البَدءِ بِاليَمين.       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 970 على واحد بِعُنوان: الأولى: دواعِي تأليف كِتاب "عِلم أصول البِدع" الثانية: حُكم القِيام بِبعضِ الأمور الضَّروريّة خِلال خُطبة الجُمعة ومسائل فقهيّة أخرى      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

  1. الكلام عن التحفظ للحكومة الجزائرية تجاه شعبها والسياسة الخارجية . 
  2. الاستعداد النفسي للجزائريين تجاه التصريحات بأن دور الجزائر سيكون بعد العراق . 
  3. إمامة الشيخ بالمصليين وتنبيهه على مسألة مسابقة الإمام بآمين . 
  4. ما رأيكم فيمن يقول أن سنة العادة وسنة العبادة لهما نفس الحكم ؟ 
  5. هل كل من وقع في البدعة صار مبتدعاً ويُهجر ؟ 
  6. العودة للكلام عن عدد المجاهدين وعن عقيدتهم
  7. الشيخ ينصح بعدم إرسال مجاهدين للعراق لأن فيه خطر كبير على الشعب الجزائري وأن لا تكون العناية بالتكتيل وإنما بالتثقيف . 
  8. عندما بدأ الشيخ في طلب العلم فهل كان يسأل أهل العلم عن كل مسألة أم يدرسها ويستنتج منها أم يرجع لعالم ؟ 
  9. الكلام عن النصيحة والأمر 
  10. لماذا أكثر المتصلين بك بالهاتف هم من الجزائر ؟ 
  11. هل يجب الجهاد على المرأة إذا طلب منها زوجها ذلك ؟  (
  12. تلاوة الشيخ لآيات من القرآن الكريم . 

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{