إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 65 على واحد بِعُنوان: الإمامُ الألبانيُّ رحِمهُ الله عِند طبيبِ الأسنانِ       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 88 على واحد بِعُنوان: مسائلٌ مُهمّة في الأصولِ والحديثِ ومُصْطلَحِه       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 378 على واحد بِعُنوان: مَسائِلُ فِقهِيّةٌ عَبرَ الهاتِف مِن الإِخوَة في أَمريكَا ( 1 ).      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

- ما رأيكم في اشتراك طلبة العلم في الجمعيات والمشاريع الخيرية ؟
2- هل يشترط إقامة الحجة في التبديع والتفسيق؟
3- إذا أقام الحجة عالم من المسلمين على شخص سواء في التكفير أو التبديع أو التفسيق فهل يجب على الإنسان متابعته أو يجب عليه إقامة الحجة بنفسه؟
4- ما رأيكم في هذه القواعد: من لم يكفر الكافر فهو كافر، ومن لم يبدع المبتدع فهو مبتدع، ومن لم يكن معنا فهو ضدنا ؟
5- ما رأيكم في جماعة التكفير؟
6- إذا كانت المسألة فيها خلاف بين أهل العلم وأخذ بعض الناس بقول الإباحة كمسألة التمثيل فهل يطعن في منهجه ؟
7- يوجد ردود في الساحة بين أهل العلم أو بين طلبة العلم مما يؤدي إلى اتهام النيات والمقاصد فما ردكم؟
8- هل هناك فرق بين الفرقة الناجية والفرقة المنصورة ؟
9- ما هو الراجح في رواية عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده ؟
10- هل أهل الجنة يتفاوتون في المنازل وهل النساء مثل الرجال في ذلك؟
11- في مجال التبرعات إذا جاء المال مخصص لأناس في أحد البلاد الإسلامية وعندنا في بلد آخر أناس من أهل التوحيد هل يجوز تحويل المال من هؤلاء إلى هؤلاء ؟
12- هل يشترط العدل في الطعام بين الزوجات ؟
13- ما حكم لبس خاتم الذهب للرجال ؟
14- ما حكم لبس خاتم الذهب للنساء ؟
15- حكم مسابقة الإمام في التأمين ؟

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{