إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1263 على واحد بِعُنوان: سَبب شِدّة الإمام الألباني في ردِّه على بعض المُخالفين * حوار مع أحد مُريدي السّقّاف ومَسائل فقهيّة أخر       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1180 على واحد بِعُنوان: الدّعوةُ السّلفيّةُ أصولٌ ومبادئُ ونواقض       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1181 على واحد بِعُنوان: الرّدُّ على شُبهات الطّباعيّة النّقشَبَنديّة وجَمعيتِهم "بَيادر السّلام" الكويتيّة وشَيخاتهم أميرة جبريل وفادية الطّبّاع.       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1182 على واحد بِعُنوان: التّحذير من طُرُقِ الطّباعيّة الصُّوفيّة النّقشبنديّة والأحباش الضّالّة.      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

1 - ما معنى قول عائشة والله ما دخلت إلا وأنا مشدود عليَّ ثيابي حياءً من عمر بعد ما دفن . 
2 - ما رأيكم في كلام الطحاوي حول وصول أجر قراءة القرآن للميت . 
3 - ما معنى سلطانه القديم في قوله صلى الله عليه وسلم ( أعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم وسلطانه القديم ).؟ 
4 - ما هو التوسل المشروع .؟
5 - نرجوا توضيح قولكم إن التوسل بحق الأنبياء ليس من العقيدة . 
6 - متى يقتضي النهي الفساد .؟ 
7 - ما حكم بيع المفلس في دينه وهل هو منسوخ .؟
8 - كيف يعامل المصر على بدعة تلقين الميت والقراءة عليه .؟
9 - لا يجوز لمسلم أن يقسم الشرع إلى لب وقشر . 
10 - الفرق بين الركن والواجب والشرط . 
11 - هل يجوز للمورث أن يخص أحد أبنائه لعذر به كمرض أو غيره بالميراث .؟ 
12 - هل نهى الرسول الله صلى الله عليه وسلم عن التختم في السبابة والوسطى خاص بالنساء أو عام للرجال والنساء . 
13 - هل القود بالسيف أو بالرصاص .؟ 
14 - هل الطلاق الواقع لابد أن يسجل رسمياً .؟ 

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{