إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1285 على واحد بِعُنوان: الحالاتُ التي يكونُ فِيها القَدح ليسَ غِيبة       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1108 على واحد بِعُنوان: حِوَارٌ حَولَ الشَّيخَينِ نَاصِر العُمَر وسَفَر الحَوَالِي سَدَّدَهُما الله * تَشبِيهُ الخِلَاف والتَّخَاصُم بَينَ السَّلَفِيّين بِفِتنَةِ أَزمَةِ الخَلِيجِ       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1109 على واحد بِعُنوان: حَدِيثُ ولَايَةِ عَلِيٍّ رَضِيَ الله عَنهُ. وَرأيُ الإِمامِ الأَلبَانِي فِي مُقَابَلَةٍ مَعَهُ عَبرَ التِّلفَازِ أَو الإِذَاعَةِ. وَمَسَائِل فِقهِيَّة أُخرَى.       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1349 على واحد بِعُنوان: حُكم تأجِير أراضٍ وخِيم في مِنًى أيام الحجّ * حُكم رَفع الأجهزة الطِّبيّة عن المريض الذِي لا تُرجَى حَياتُه * ومَسائِل فقهيّة أخرَى.      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

منزل هِشام شويكة
1- قوله تعالى: "يمحُو الله ما يشاءُ ويُثبِتُ وعِندهُ أمّ الكتابِ" (الرّعد:39 ). هل المفهوم منها تبديل ما هو في علم الملَك المُعلّق أو ما في اللّوح المحفوظ.
2- الرد على من أوّل الإطالة بالبركة لأنّ البركة كذلك مقدّرة.
3- هل الملَك يعلم الأعمار أم يعرف أسباب إطالتها.
4- التّوفيقُ بين القَدر والأسباب التي تُؤدِّي إلى منافاته.
5- هل تَتعارض بعضُ النّصوص الشّرعية في مسألة طول العمر وسِعة الرّزق؟
6- المسلم يتّخذ الأسباب لما يُريده لِنفسِه من خيرٍ وسعادة أو شرٍّ وشقاء.
7- تُتَّخذ الأسباب لِما يطابِق أمّ الكتاب.
8- من كان يريد السَّعادة وطول العمر وسَعة الرِّزق فليسْعَ إليها لأنَّ الله بحكمته ربط المسبِّبات بأسبابها.
9- بعضُ الأسبابِ مفعولُها قطعيٌّ وبعضُها مُعلّق بمشيئة الله.
10- طلبُ الدّعاء مِن الغَير.
11- الإمام الألباني رحمه الله يدعو لِصاحِب العَقيقة.
12- كفّارة المجلس.

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{