عنوان المجلس : (مَباحث مُهمّة حَول إقامة الحُجّة في مسائِل الشّركيّات (المجلس السابع) 1886      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ المجلس :

1- المقدِّمةُ الرّسميّةُ. 00:01
2- رقمُ وعُنوانُ المجلسِ. 01:20
3- تاريخُ تسجيلِ المجلسِ. 01:39
4- تَتمّة الكلام: مَسألةُ العذر بِالجهل في مسائل الشِّرك بالله. 01:53
5- لا نستطيعُ أن نتصوّرَ إقامةَ الحُجّةِ على مَن لا يفهمُ ولا يفقَهُ مِنها شيئًا. 02:52
6- التّفصيلُ فيمَن جهِل حُكمًا وهو مُسلِم. 03:08
7- مَن لم تبلغهُ الدَّعوةُ فلا سَبيل لِلحُكمِ عليهم في الآخِرة ويُعاملُون مُعاملة الكفّار في الدّنيا. 04:02
8- لا يجوز مقاتلةُ الكافِر قبل دَعوتِه لِلإسلامِ. 04:15
9- التّفريقُ في العُذر بِالجهل وأثرُه على المسائِلِ الفِقهيّة؛ مَع أمثِلة على ذلك. 05:10
10- خُلاصةُ القَول في العُذر بِالجهلِ بالنِّسبةِ لِلمسلمِ والكافِر. 07:28
11- حالُ المجتمعاتِ الإسلاميّة واختِلافِها في نِسبة الالتِزامِ الدِّيني يُؤثّر في حُكم العُذر بِالجهل (الطّواف حَول القُبور). 07:52
12- الحمدُ لله القائِلِ: "وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّىٰ نَبْعَثَ رَسُولًا" (الإسراء:15). 10:32
13- حديثُ الرّجلِ الذي أمرَ أولادَه بحرقِه بَعد مَوتِه وذرِّ الرّمادِ خَوفًا مِن أن يَقدِر الله عليه فيُعذِّبه. البخاري (7506)، مسلم (2756). 10:53
14- الأشاعِرة يذهبون إلى أنَّ أهل الجاهليّة هُم مِن أهلِ الفَترة؛ ولكن النُّصوص الشَّرعيّة تنفي ذلك. 16:02
15- شُروطُ مَن يُقيم الحُجّة. 20:30

{لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا المجلِس عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ}