إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1271 على واحد بِعُنوان: بحثٌ حَديثي في حُكم سماع الموسِيقَى * المرضُ المُعتبَر في رُخصةِ الإفطارِ في رمضان       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1272 على واحد بِعُنوان: جمعُ الصّلواتِ في الحضَرِ والرّدُّ على الأحنافِ في مسألةِ الجمعِ الصُّورِي ومسائل فقهية أخرى      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

{ تمّ تحديثُ الشريط }
1- مَسألةٌ في وصيةِ أمٍّ أَورثَت مالًا لأولادِها، وكيفيةُ التّقسيمِ؟
2- كيفَ نجمعُ بين قولِه صَلَّى الله عَليه وسَلَّم "إنّما الدّنيا لِأربعٍ..."[صحيح الترغيب ١٦] وبَين قولِه صَلَّى الله عَليه وسَلَّم "مَن همَّ بِحسنةٍ فعمِلها..."[صحيح الترمذي ٣٠٧٣] ؟ 
3- حُكمُ قولِ الرَّجلِ لِزوجتِه: "أنتِ تَطلقين كَظهرِ أمي". 
4- مَا هي الكفَّارةُ الكُبرَى في الظِّهارِ. 
5- رَجلٌ طَلَّقَ ولم يُشهِدْ على طَلاقِه، فَهل يقعُ الطَّلاقُ؟
6- التَّفصيلُ في أحكامِ وأنواعِ التَّـأمينِ.
7- الكَلامُ عَن الماسونيّةِ.
8- المَـاسونيّةُ جَمعيّةٌ سِرِّيةٌ يهوديّةٌ، تعملُ بِمكرٍ شَديدٍ جدّا؛ واستطَاعتْ ضمَّ بعض رِجالاتِ الإسلاميِّين.
9- هل يصِّحُ دُعاءُ خَتمِ القُرآنِ المنسُوبِ إلى شَيخِ الإسلامِ ابن تَيميّة؟
10- الإمامُ الألباني: شَيخُ الإسلامِ ابن تَيميّةَ أبعدُ العُلماءِ عن إحداثِ وِردٍ أو ذكرٍ يلتَزِمُه دُبُر كلِّ خَتمةٍ لِلقرآنِ! 
11- يُشرَع لِكلِّ تالٍ لِلقرآنِ وخَاتمٍ له أنْ يجمعَ أهلَه وذَويه ويدعوَ؛ دونَ التِزامِ ذلك الدُّعاء المطبوعِ في آخرِ المصَاحِفِ.
12- رجلٌ ماتَ وله ولَدان فأوصَى بالدّارِ لِولدِه الأوّلِ بحجّةِ أنَّه هو مَن بَنى البيتَ مِن مالِهِ، ما حُكمُ ذلك؟
13- هل يَجوزُ قَتلُ الجُنديِ العِراقي المعتدِي على الكويتِ؟
14 - أحمدُ السّفاريني: حَديث النّبيِّ صَلَّى الله عَليه وسَلَّم "يَغْزُو جَيْشٌ الكَعْبَةَ، فإذا كانُوا بِبَيداءَ مِنَ الأرْضِ، يُخْسَفُ بأَوَّلِهِمْ وآخِرِهِمْ..."[ صحيح الترغيب ١١] هل يصدُقُ هذا الحديثُ على دخول أميركا وحُلفائِها بلادَ الحرَمين؟  
15- أحمدُ السّفاريني: هل يجوزُ لِلمسلمِ السُّعودي قَتلُ الصَّليبي غَدرًا؟ 
16- مَوقِفُ المسلمين مِنَ الكفَّارِ: إمَّا المحُاربةُ وإمَّا المعاهدةُ وإمَّا الجِزيةُ.
17- الإمامُ الألباني: يا مَعشرَ المتَحمِّسين ألم تَعتَبِروا بما يَقعُ في فلسطينَ؛ يُقتلُ يهوديٌّ واحدٌ؛ فَيردّون بِقتل العَشرات مِن المسلِمين.
18- الإمامُ الألباني: الحماسُ لا يَزيدُ الشّرَّ إلَّا استِشرَارًا.
19- هل يَجوزُ لِلمُسلمِ أنْ يَستعين بالكافِرِ على المُسلمِ؟
20- لَو أقَرضَ الميِّتُ أحدَ الورثةِ مالًا فهل يُطالَب الوارِثُ بهذا الدَّينِ، ولو أقرضَ الوارِثُ الميِّتَ؛ فَهل يُخصمُ هذا الدَّينَ مِن الإرثِ؟
21- رجلٌ محكومٌ عليه بالسِّجن مَدَى الحياةِ، فَهل لهُ أن يُنيبَ في الحَجِّ؟
22- رَجلٌ استَغفرَ وتابَ قبلَ إعدامِه وقال "لا إلهَ إلا الله"؛ فهل هذا يدخُل في بابِ التّوبة عندَ الغَرغرةِ؟
23- ما صِحَّةُ حديثِ: "أيُقَـبِّلُ بَعضُنا بَعضاً قال: لا، قال: أيُعانقُ بعضُنا بعضاً قال لا...." [صحيح ابن ماجه ٣٠٠٢] 
24- الكلامُ حَول موضوعِ المعانقَةِ.

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{