إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 66 على واحد بِعُنوان: حُكم فِرار طلّاب العِلم العرب من الحرب في يوغسلافيا * حُكم شِراء الأسهُم في الشَّركات * ومسائل فقهيّة أخرى       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الأوّل بِرقم 98 / 99 على واحد بِعُنوان: لِقاءٌ مَع مجلّةِ الاستِجابةِ السُّودانيّةِ 1 وَ 2      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

منزل عجاج – جبل النّصر – قصّة أبي ليلى مع المرأة المتبرّجة التي لعنها
01 - الإسرافُ في مَاء الوُضوء.
02 - سُنّة صلاة الوضوء. 
03 - هَل يجوزُ الجمعُ بين أدعيةِ الوضوء الواردة. 
04 - هَل اللّعن الوارد في النّصوص الشّرعية يقتضِي أنَّ المعصية مِن الكبائِر.
05 - هَل يجوزُ لَعن المعيَّن.
06 - فِقه حديث "ألا إنّ المتبرّجات هنّ المنافِقات".
07 - الفَرق بين النِّفاق وإظهار الصَّدقة والخير مع الإخلاص.
08 - أقسَام النِّفاق.
09 - أثر "ويلٌ للجَاهل مرّة وويلٌ للعالِم سَبع مرّات".
10 - الفهمُ الصَّحيح لحديث "مَن سنّ في الإسلام سُنّة حسنة" و "كلّ بدعة ضلالة".
11 - حُكم استعمال بعض الأواني التي كانت تُستعمل في الحرام قبل التّوبة كأكواب الخمر. 
12 - حديث "اللّحد لنا والشّقّ لِغيرنا" ونقل النّووي الإجماع على جواز الشّقّ.
13 - التّشبّه بالكفّار دَرجَات.
14 - الحدُّ الأدنى لإدراك صلاة الجماعة مع الإمام.
15 - طِفل يسأل الألباني.
16 - مَعنى النّجمة السُّباعية في عِلم الأردن.
17 - حُكم الصّلاة خلف مَن يغيِّر بعض الحروف تأثّرا باللّهجة العربيّة.
18 - ابن تيميّة "للعرب فضلٌ على العجم لأنّ الله اختارهم لحمل الرِّسالة وأنزل القرآن بلُغتِهم". 
19 - إذا غيَّر اللّحن المعنى في القِراءة هل تبطل الصّلاة. 
20 - حِوارٌ حَول القِراءة بغير ما في القِراءات العشر (نُطق الحروف في اللّهجات العربية).

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{