إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       مخالفاتُ جماعةِ التّبليغ وضَرورةُ العِلم الشّرعي في الدّعوة إلى الله * الزّواج بنيّة الطّلاق / رقم الشريط: 1322       التّنبيهُ على بَعض مُخالفات السّقّاف هَداه الله * أمُّ الفَضل تُنبّه الإمام الألباني لِزيادة في حَديث لم يَنتبِه إليها سَابقًا * صُعوبةُ تهيئةِ ونَشرِ أَشرطةِ الإمام الألبَاني / رقم الشريط: 1323       سُؤال أحمد أبو ليلى عن مصيرِ الأعمال الصّالحة لِشخص ماتَ وهو لا يُصلِّي ولا يصوم ومَسائِل فقهيّة أخرى / رقم الشريط: 1324      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

1- قوله تعالى: "فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا" (الكهف:110).
2- قوله تعالى: "وَإِن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا ۚ كَانَ عَلَىٰ رَبِّكَ حَتْمًا مَّقْضِيًّا" (مريم: 71).
3- حديث: "مَن قال لا إلهَ إلا اللهُ؛ نَفَعتْه يومًا من دهرِه..." (الألباني: صحيح التّرغيب ١٥٢٥).
4- حديث: "أمرتُ أن أقاتلَ النّاسَ حتّى يقولوا لا إلَه إلّا اللَّهُ فإذا قالوها مَنعوا مِنِّي دماءَهم وأموالَهم إلّا بحقِّها وحِسابُهم على اللَّهِ" (الألباني: صحيح التّرمذي ٢٦٠٦).
5- لا ينبغي الاغترار بمعرفة التّوحيد والعقيدة الصّحيحة وإهمال حقّ لا إله إلا الله وهو العمل بشرائع الدِّين.
6- حملُ النّفس على العمل الصّالح بكلّ أنواعِه وذلك بِامِتثال الأوامر واجتِنابِ النّواهي.
7- حديث: " ما أمرتُكم بهِ فخُذوه، وما نَهيتُكم عنهُ فانتَهُوا" (الألباني صحيح الجامع ٥٥٥٢).
8- حُسن الخلق مِن العمل الصّالح.
9- النّهي عن الغيبة والنّميمة.
10- العبورُ على الصِّراط وقوله تعالى: "وَإِن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا ۚ كَانَ عَلَىٰ رَبِّكَ حَتْمًا مَّقْضِيًّا (71) ثُمَّ نُنَجِّي الَّذِينَ اتَّقَوا وَّنَذَرُ الظَّالِمِينَ فِيهَا جِثِيًّا (72)" سورة مريم.
11- التّوفيق بين حديث: "لا يدخل النّار أحدٌ مِن أهل بدر وأصحاب الشّجرة" وبين قوله تعالى: "وَإِن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا ۚ كَانَ عَلَىٰ رَبِّكَ حَتْمًا مَّقْضِيًّا".

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{