إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       التّهيِيجُ السّياسِي في المملكة العربيّة السّعوديّة واتّهام العُلماء الكِبار بِجهل الواقِع / شريط رقم: 1317       ضَياعُ كِتاب مُختصر صحيح مُسلم والتّعليقات الجِياد مِن الإمام الألباني؛ واعتِراف الشّيخ زهير الشّاويش أنَّ المُختصَر عِنده * انتِشار الفِكر السّياسي بَين سَلفِيِي الكويت / رقم الشريط:1318      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

1- الشّيخ علي الحلبي رحِمه الله: أدلّةُ القواعِد الأُصوليّة.
2- دليلُ إخراج زكاة الأموال المُستَجَدّة (لم يحل عليها الحَول) بَعد حَولان الحَول على النّصاب.
3- لم أجِد كِتابًا أُصوليًّا يَستدلّ لِلقواعد الأصوليّة مِن الكِتاب والسُّنّة مِثل كِتاب الإِحكام في أُصول الأَحكام لابن حزم. 
4- حديث: "... فَمَا أَدْرَكْتُمْ، فَصَلُّوا، وَمَا فَاتَكُمْ فَأَتِمُّوا" البخاري (600).
5- إذا اختلفَ العُلماء في تصحيح الحديث فَما العَمل؟
6- نقضُ الوُضوء بخروج الدّم.
7- قَول أحد التّابعين: "رأيُك حينَما كان مَع عُمر أحبُّ إلينَا مِن رأيِك حينَما خالفتَ عُمر".
8- اختِلاف النّووي وابن حَجر العَسقلاني في زيادة "وبركاته".

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{