إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       الطّائفةُ المنصورةُ والفِرقةُ النّاجيةُ عِند الشّيخ سَلمان العُودة * التّكبيرُ في عِيد الأضحَى وحُكم عَدم التّضحية مَع القُدرةِ / رقم الشريط: 1334       حديث: "من أدرَكَ معَنا هذهِ الصَّلاةَ وأتى عرفاتَ قبلَ ذلِكَ ليلًا أو نَهارًا فقد تمَّ حجُّهُ وقَضى تَفثَهُ" حُكم العملُ في مَطعم يَدخلُه فُسّاق / رقم الشريط: 1335      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

1- خلعُ الجِلباب عند غَير المحارم مع الحِفاظ على اللِّباس الشّرعِي.
2- هل صلّى النّبي صلّى الله عليه وسلّم الظّهر في أوّل وقتها وجمع مَعها العصر.
3- إذاعةُ لَندَن: الإمام الألباني ردّ على ابن حزم في إباحتِه لِلمعازِف والغِناء.
4- أين كان مكان المِنبر في زمن النّبي صلّى الله عليه وسلّم.
5- عملُ المسلمين حُجّة إذا لم يُخالِف سُنّة.
6- اتّهامُ جماعة الإخوان المسلمين بِقتل جميل الرّحمن في أفغانستان.
7- حديثُ قِراءة الفاتحة في سُنن أبي داوود ساقِط (مِن رواية مكحول ولم يَسمع مِن عُبادة).
8- مَعنى عِبارة رجاله ثِقات شرط مِن شُروط صِحّة الإسناد وليس مَعناه أنّ الحديث صحيحٌ.
9- اتِّصال مِن جدّة: رُخصة مِن الدّاخلية لِلزّواج بغير المرأة السّعودية.
10- هل يجوز الكلام مَع المخطوبة بالهاتِف قبل العَقد.
11- عَودٌ على: اتّهام جماعة الإخوان المسلمين بِقتل جميل الرّحمن في أفغانستان.
12- حُكم استِعمال جوزة الطّيب (مُخدِّرة).
13- الإمام الألباني: لم يثبت لدينا تورّط أي جهة في قتل الشّيخ جميل الرّحمن، والقاتِل مِصري.
14- اتِّصال الشّيخ محمّد شقرة رحِمه الله.
15- التّفرّق الحِزبي في أفغانستان بين الإسلاميِّين.
16- هل استِعمال الحِجامة تعبّدي.
17- ابن تيمية: الحِجامة في الشِّتاء لها أضرار.
18- حديث عن الحجامة: « عن عبدالله بن عمر: الحِجامةُ على الرِّيقِ أمْثَلُ، وفيها شِفاءٌ وبَرَكةٌ، وتَزيدُ في الحِفظِ وفي العقْلِ، فاحْتجِمُوا على برَكةِ اللهِ يومَ الخميسِ، واجْتنبُوا الحِجامةَ يومَ الجمعةِ ويومَ السبتِ ويومَ الأحَدِ، واحْتجِمُوا يومَ الاثنيْنِ والثلاثاءِ؛ فإنَّهُ اليومُ الَّذي عافى اللهُ فيه أيُّوبَ من البلاءِ، واجتنبُوا الحِجامةَ يومَ الأربعاءِ؛ فإنَّهُ اليومُ الَّذي ابْتُلِىَ فيه أيوبُ، وما يَبدُو جُذامٌ ولا بَرَصٌ إلّا في يومِ الأربعاءِ، أوْ في ليلةِ الأربعاءِ» (صحيح الجامع رقم: 3169).
19- حُكم العِطر الذي فيه كُحول.
20- يُقال مُخطئ وليس خاطئ لِمن لا يتعمّد الخطأ.
21- مَا ضابِط مُتابعة الإمام.

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{