إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 943 على واحد بِعُنوان: أهمّيّة السُّنّة في تقويم الأحكامِ الشّرعيّة * والرّدّ على مَقولة الدّين لبّ وقُشور * مَعالمُ مسيرةِ طالبِ علمِ الحديثِ النَّبوِي       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 944 على واحد بِعُنوان: قراءةٌ في كتابِ فتحٌ مِن العزيزِ الغفَّار، بإثباتِ أنَّ تاركَ الصلاةِ ليسَ مِن الكفَّار        إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 947 على واحد بِعُنوان: الله فِي السَّماء      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

1 - مسألة إختلاف المطالع . 
2 - ما هو حكم الاعتكاف ؟ وفي أي مسجد يكون ؟ 
3 - هل السنة للإمام عند الإنتهاء من الصلاة الجلوس أو الإنصراف .؟ 
4 - ما معنى قول الزوج عن زوجته أنها " لا ترد يد لامس " . 
5 - الزوج يجلد أم يلاعن ؟ 
6 - قال النبي صلى الله عليه وسلم ( إن الله تجاوز عن أمتي ما حدثت به أنفسها ما لم تتكلم أو تعمل ) فهل نحن مؤاخذون بالحسد وسوء الظن ؟ 
7 - ما حكم صيام يوم السبت ؟ 
8 - إذا دخل المسلم المسجد أثناء الأذان فهل يُجيب المؤذن أو يصلي تحية المسجد ؟ 
9 - ما معنى الإرادة الواردة في قوله تعالى (( ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم )) .
10 - ما الفرق بين إرادة الله وقضاء الله ، وما الفرق بين الإرادة الكونية والإرادة الشرعية.؟ 
11 - حديث ( إن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالاً ) هل تدخل النية في كلام الطرفين ؟ وما معنى لا يلقي لها بالاً ؟ 
12 - كيف نجمع بين قول الرجل الذي قال إن أنا مِتُّ فأحرقوني وقد شك في قدرة الله على إعادته كما كان مع تجاوز الله تعالى عنه في النهاية وبين قوله تعالى ( إن الله لا يغفر أن يشرك به ) ؟ 

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{