إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 65 على واحد بِعُنوان: الإمامُ الألبانيُّ رحِمهُ الله عِند طبيبِ الأسنانِ       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 88 على واحد بِعُنوان: مسائلٌ مُهمّة في الأصولِ والحديثِ ومُصْطلَحِه       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 378 على واحد بِعُنوان: مَسائِلُ فِقهِيّةٌ عَبرَ الهاتِف مِن الإِخوَة في أَمريكَا ( 1 ).       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 414 على واحد بِعُنوان: التّفصِيلُ في كيفيّة التّعامل مَع الذِّمّيِّين في هذا الزّمان      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

1 - سئل عن حج التمتع.؟ 
2 - تكلم على حلق اللحية . 
3 - تكلم على الحج المبرور .
4 - تكلم على التحلل الأصغر والتحلل الأكبر وبم يكون ذلك . 
5 - ما حكم الإجهاض ؟ 
6 - هل تختلف النظرة الشرعية عن النظرة العلمية .
7 - ما حكم تنظيم النسل بالعزل لا خشية الفقر عملا بحديث الغيلة والآية ( والوالدات يرضعن ...) الآية .؟ 
8 - ماذا يفعل من رأى الهلال وحده .؟
9 - هل يعتد بالحساب الفلكي في الصوم والفطر ؟ 
10 - ما هي أوقات الصلاة .؟ 
11 - قاعدة صيام المسلم مع أهل بلده هل تطبق على الصلاة كذلك .؟
12 - هل للأفراد أن يؤذنون في الوقت الصحيح .؟
13 - ماحكم الذهاب إلى بلد الكفر للعمل فيها.؟
14 - ما حكم إقامة الجمعة في عمارة مستأجرة في بلد الكفر ؟
15 - هل للزوج الذي لم تلائمه زوجته من جهة أنه كلما حملت منه جاءت بولد مشوَّه غير سوي في الخلقة المعتادة هل له أن يطلقها وكذلك هل لها أن تخالعه ليتزوج كل منهما بزوج آخر أم لا.؟ ( 01:06:50 )
16 - هل يجوز الإجهاض خوفاً من كون الولد غير سوي .
17 - ما حكم إمامة المرأة للنساء ؟

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{