إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1400 على واحد بِعُنوان: حُكم تَقبيلِ يدِ العالم وتَواضُعُ الإمامِ الألباني وَإجهاشُهُ بالبُكا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1286 على واحد بِعُنوان: حَديثُ افتراقِ الأمّة، وضابِطُ بُلوغِ الدّعوَة لِغير المسلمِين وإقامَة الحُجّة عَليهِم 1       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1287 على واحد بِعُنوان: حَديثُ افتراقِ الأمّة، وضابِطُ بُلوغِ الدّعوَة لِغير المسلمِين وإقامَة الحُجّة عَليهِم 2       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1252 على واحد بِعُنوان: حُكمُ تَقسيمِ المَهر إلى مُعجَّل ومُؤَخَّر * حُكمُ تَقبيلِ يَدِ وكَتفِ ورأسِ العالِم * حُكم الذّهابِ سِياحةً لِمنطقَة أهلِ الكَهفِ       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1253 على واحد بِعُنوان: النَّظرُ لِلمخطُوبة وغِطاءُ المرأةِ لوجهِها * إتمامُ الصَّلاةِ لِلمسافِر مع اعتقادِه لِوجوبِ القَصْرِ * ومسائلُ فقهيّةٍ أخرى       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1254 على واحد بِعُنوان: الحدُّ المسموحُ به مِن الاختِلاط بَين الأقارِب * مُتابعةُ الإمام التَّارِك لِلسُّن      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

1 - تكلم على حديث الفرقة الناجية ، وهل هناك أدلة أخرى من الكتاب والسنة وفهم السلف تدل على الفرقة الناجية نحو : ( ما أنا عليه وأصحابي ) ؟ 
2 - كلمة على فرقة القاديانية . 
3 - العلم نوعان فرض عين وفرض كفاية . 
4 - هل يجوز العمل مع الجماعات الإسلامية.؟ وهل إمارتهم شرعية.؟ وهل ناصحتموهم.؟ وما هي الأسباب التي جعلت السلفيين لا يدخلون في هذه السياسة ؟ 
5 - ما هو المقصود من هذا الحديث : ( ما أمرتكم به فأتوا منه ما استطعتم ..) ما هو ضابط الإستطاعة ؟ 
6 - ما حكم العمل في بلاد الكفار من أجل تحصيل المال.؟ 
7 - كلمة عن الصوفية .

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{