إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 967 على واحد بِعُنوان: واجبُ الابنِ اتِّجاه الوَالِد الفَاسِق * تفصيلٌ حولَ الحَلف على المصحف * ومسائل فقهيّة أخرى​        إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 968 على واحد بِعُنوان: الذّهب المحلّق والفَرق بين العَالِم والمُفتِي ومسائل فقهيّة أخرى        إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 969 على واحد بِعُنوان: العقلُ في القَلب ومَسائِل تحديد البَدءِ بِاليَمين.       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 970 على واحد بِعُنوان: الأولى: دواعِي تأليف كِتاب "عِلم أصول البِدع" الثانية: حُكم القِيام بِبعضِ الأمور الضَّروريّة خِلال خُطبة الجُمعة ومسائل فقهيّة أخرى      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

  1. تتمة الحوار حول واقع الحرب على العراق . 
  2. تفسير الآية : { ومن يتولهم منكم فإنه منهم } . 
  3. ما هو موقفي من الكفر العملي ؟ 
  4. هل يجوز أن يطلب أحد الإخوة مساعدة من أجل الزواج ؟ 
  5. التحول لمجلس آخر . 
  6. هل يجوز محاربة الأمريكان ؟ 
  7. هل تؤيد كثرة الرايات في الديار الإسلامية ؟ 
  8. لماذا قلتم الاعتداء على الكويت اعتداء صارخ ؟ 
  9. هل الخبر يفيد الأمر مثل الأئمة من قريش أو الحج عرفة ؟ 
  10. هل الجهاد في فلسطين أولى منه في أفغانستان  أم في السعودية ؟ 
  11. لماذا لا نعد فعل صدام في الكويت هو تكسير لحدود سايكس بيكو ونزع تقسيم الدويلات ؟ 
  12. ما هو موقف الجيش المصري من فتنة العراق ؟ وما هو مصير من قتل منهم في تلك الحرب ؟
  13. من سمع الأذان والمسجد بعيد عنه وعنده سيارة فهل تصبح الصلاة واجبة في المسجد ؟ 
  14. ما هي صحة الحديث : إن الله فرض فرائض فلا تضيعوها ؟

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{