إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 967 على واحد بِعُنوان: واجبُ الابنِ اتِّجاه الوَالِد الفَاسِق * تفصيلٌ حولَ الحَلف على المصحف * ومسائل فقهيّة أخرى​        إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 968 على واحد بِعُنوان: الذّهب المحلّق والفَرق بين العَالِم والمُفتِي ومسائل فقهيّة أخرى        إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 969 على واحد بِعُنوان: العقلُ في القَلب ومَسائِل تحديد البَدءِ بِاليَمين.       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 970 على واحد بِعُنوان: الأولى: دواعِي تأليف كِتاب "عِلم أصول البِدع" الثانية: حُكم القِيام بِبعضِ الأمور الضَّروريّة خِلال خُطبة الجُمعة ومسائل فقهيّة أخرى      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

1 - شكوى بعض الإخوة أباه للشيخ الألباني بسبب أذانه قبل الفجر . 
2 - توضيح الشيخ لمسألة صلاة الفجر قبل الوقت الشرعي ومسألة الأذان قبل الوقت الشرعي .
3 - تدخل أبو مالك وكلامه عن هذه المشكلة التي عمت تقريبا كل المساجد وهي قضية الأذان في غير الوقت الشرعي .
4 - تنبيه أبو مالك لمسألة ( رضى الناس غاية لا تدرك) . 
5 - تنبيه الشيخ الألباني على حديث ( من أرضى الله بسخط الناس رضي الله عنه ) . 
6 - كيف الجمع بين الصلاة بعد طلوع الفجر والتغليس بها.؟ 
7 - كلام الشيخ حول مسألة استخدام بعض المصطلحات الاسلامية . 
8 - هل يجوز صلاة الجمعة لمن خرج في رحلة أو إلى البادية إذا كانوا عشرة.؟
9 - ما حكم الصلاة في مسجد يوجد قبر في ساحته الخارجية ويحيط به سور المسجد الخارجي وهل يجوز بنائ سور يفصل بين القبر وبين المسجد وهب يجوز نبش القبر وقبره في مكان آخر ثم الصلاة عليه تطييبا لنفوس أهله.؟

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{