إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 871 / 1 بِعُنوان: سُؤالاتُ الشّيخِ عدنان العرعور لِلإمامِ الألبانِّي رحمه الله بِحضُور الشّيخ محمّد البَنا رحمه الله وعبد الله العبيلان حفِظه الله (2)       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1115 / 1 بِعُنوان: دَعْوَى تَوبَة المغنِّي السُّعُودِي محمَّد عَبدُو.*حِوَارٌ مَعَ أَصحَابِ مجلَّةِ الحقِّ الجزائريَّةِ.*رَدُّ الألبَانِي عَلَى الهاتِف وَهُو فِي الصَّلاةِ بِقَولِه "سُبحَان الله".       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 921 / 1 بِعُنوان: أحكام متنوِّعة في فِقه الصّــــلاة وسُجود السَّهو*الجمع بين كَشفِ النَّبيِّ لِفخِذه وحديث الفخِذ عَورة*مسألة مُهمّة في خَلوَة الرّجلِ بالمرأةِ الأجنبيّة.      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

1-  معنى نِسبة الأرناؤوط.
2-  تفصيل مُهمّ في حكم الانتماء إلى حزب البعث.
3-  حكم الجيش الذي يدافع عن النّظام الكافر المرتد.
4-  بيان خطأ فتوى ابن باز في كُفر الجيش العراقي مع حفظ كرامة واحترام ابن باز رحمه الله.
5-  ما هو ضابط الكفر. 
6-  حكم من يسبّ الله والرّسول من عامّة المسلمين.
7-  حكم العمل مع الجماعات والأحزاب الإسلاميّة.
8-  إذا كان المنتمون إلى ذلك الحزب من الصّالحين والخيار فهل يجوز التعامل معهم.
9-  إذا كان السّؤال فرضيّة فالجواب يكون فَرضًا: دقة عجيبة من الشيخ.
10-  حكم التّطوع للخِدمة في الجيوش العِلمانيّة.
11-  حكم شراء البضائع المنهوبة والمسروقة.
12-  أحد المفكّرين يقول: الرّسول غير معصوم في مسألة تبليغ الرّسالة.
13-  إنكار حديث إذا وقع الذّباب في إناء أحدكم. مجلس آخر
14-  بحث حديثي...
15-  السّؤال عن الشيخ الدّويش.
16-  بعض حرّاس المساجد والمراكز الإسلاميّة لا يصلّون مع الجماعة.

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{