إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 781 / 1 بِعُنوان: ضَوَابِطُ بَيْعَةِ وَلِيِّ الْأَمْرِ الشَّرْعِيَّةِ وَحُكْمُ التَّعَامُلِ مَعَ المُخَابَرَاتِ، وَمَسَائِلُ منهجيّة أُخْرَى.       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 60 / 1 بِعُنوان: أحكامٌ حولَ بيع التّقسيطِ والمعاملاتِ الرّبويّة.       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 63 / 1 بِعُنوان: حكمُ التّوسّل بالنّبي صلّى الله عليه وسلّم في الدّعاء ومسائل فقهيّة أخرى.       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 64 على واحد بِعُنوان: أحكامُ الجمعِ في الصَّلاة * حُكمُ المشركين قبل البِعثة وقيام الحُجّة على الخَلق      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

  1. تذكير الشيخ للحضور بسنّة منسية وهي تقارب الأبدان في المجلس وارتباط ذلك بالقول " الظاهر عنوان الباطن ". 
  2. كيف نوفِّق بين قوله في الصفات (كلتا يديه يمين) ورواية أخرى (ويمسك الأخرى في شماله) ؟ 
  3. ماذا يعني (الظل) في حديث سبعة يظلهم الله في ظله ؟ 
  4. ما صحة حديث :( خلق الله آدم على صورة الرحمن)؟ 
  5. جاء في الحديث (نهى الرسول صلى الله عليه وآله وسلم عن ضرب الوجه ، وقال إن الله خلق آدم على صورته) ألا يعود الضمير إلى الوجه المضروب ؟ 
  6. إذا أحدث الرجل في صلاته ثم توضئ ، هل يبني على ما فات أم يُعيد الصلاة كاملة ؟ ومن أين يكمل الصلاة ؟
  7. أليست الطهارة شرط للصلاة ؟ 
  8. رجل تذكر أثناء الصلاة أنه محدث حدث أصغر أو أكبر فهل تبطل صلاته ؟ 
  9. التعليق على من شرب ماءً وقيل له هنيئاً والشيخ يضرب أمثلة من السنة على الزيادة فيها ومنها قول ( تقبل الله بعد الصلاة ) . 
  10. العودة بالكلام على من تذكر أنه على غير طهارة في الصلاة 

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{