إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 575 على واحد بِعُنوان: حِوارٌ حَدِيثِيٌّ مَنهَجِيٌّ عَقدِيٌّ بَينَ الإِمامِ الألبَانيِّ وحَسّان عَبد المنّان (1)        إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 576 على واحد بِعُنوان: حِوارٌ حَدِيثِيٌّ مَنهَجِيٌّ عَقدِيٌّ بَينَ الإِمامِ الألبَانيِّ وحَسّان عَبد المنّان (2)       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 577 على واحد بِعُنوان: حِوارٌ حَدِيثِيٌّ مَنهَجِيٌّ عَقدِيٌّ بَينَ الإِمامِ الألبَانيِّ وحَسّان عَبد المنّان(3)        إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1000 على واحد بِعُنوان: دِفاعُ الإمامِ الألبانِي رحِمهُ الله عن أبِي ليلى الأثَرِي غفرَ الله له      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

1- إذا صادفَ العيد يوم الجمعة هل تسقط صلاة الظّهر.
2- إذا صادفَ يوم عرفة يوم جمعة فهل يجوز صوم الجمعة مُنفردًا.
3- حديث أولاد المُشركين وامتحانهم.
4- الكلام عن فِتنة المسِيح الدَّجّال وفِتنة الدُّنيا.
5- هل يُقاس مَن لم تصِله الدَّعوى بامتِحان أولاد المشركين يوم القِيامة.
6- حُكم من وَصلته صُورة الإسلام مُشوّهة.
7- ألا يكفي مَوت الطّفل على فِطرة التَّوحيد لِدخولِه الجنّة؟
8- حديثُ: "مَن نام عن صَلاة أو نَسيَها..." ومَن لا ينطبِق عليه الحَديث.
9- حُكم مَن فاتتهُ صلاةُ الجمعة.
10- البِناء في الصّلاة لِمن تذكّر أنّه على غيرِ وُضوء.
11- التَّعامل مع النَّصارى في تهنئتِهم لِلمسلمِين بأعيادِهم.
12- التّفصيلُ في التّعامل مع الذِّمّيِّين في هذا الزّمان.
13- الجمع بين النَّهي عن الوضوء من فضل المرأة وثبوت اغتسالِه صلّى الله عليه وسلّم بِفَضل ماء ميمونة.
14- القُنوت في الصّلوات المكتوبة.

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{