إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1209 على واحد بِعُنوان:أدبُ الألفاظِ * التّحذيرُ مِن عقيدةِ وِحدةِ الوُجودِ * التّنبيهُ على تقديسِ قبّةِ الصّخرةِ في القُدسِ       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1210 على واحد بِعُنوان: حُكمُ صلاةِ الفريضة والجنازةُ مَوضوعةٌ أمامَ المُصلّين * حُكم الدِّراسة مَع شابٍّ نَصراني مُبشِّر في نَفس الصّف * ومسائلٌ فقهيّة أخرى       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1220/1211 على واحد بِعُنوان: التَّعليقُ على لِقاءٍ مصوَّرٍ لحِكمتيار حَول أوضاع أفغانِستان والفِتن القَائِمةِ فِيها سلسلة كاملة من 10 مجالس      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


عنوان الشريط : (رِحلةٌ لطيفةٌ مَع الإمام الألباني والشَّيخ محمّد إبراهيم الشَّيبَاني صاحِب كِتاب حَياة الألباني يَتخَلّلها فوائدُ علميّةٌ متنوّعةٌ (2)
1- تتمِّة الكلام: حِوار حَول الأخذ مِن اللّحية والسُّنّة في ذلك (حفّ الشّارب مطلق أو مقيّد).
2- لا نَعلم هل كان النّبي صلّى الله عليه وسلّم يأخذ من لحيتِه أم لا.
3- كُلّ الفِرق تدّعي اتِّباع الكِتاب والسُّنّة باستِثناء القُرآنيين.
4- فَرقٌ كبير بَين ادِّعاء اتِّباع السُّنة بين أهل الحقّ وباقي الفِرق.
5- أهمّيّة اتِّباع سَبيل المؤمنين.
6- لا يجوز مخالفة فهم السّلف للنّصوص الشّرعيّة والإتيان بِقول لم يُسبق إليه. 
7- اعفوا اللِّحَى وحفّوا الشّوارب: نصّ عامّ ... كيف فَهِمَهُ وطبَّقهُ الصّحابة؟!
8- ما هي سُنّة الصّحابة في اللّحية.
9- بعض الصّحابة كانوا يحلِقون الشّارب.
10- لم يُنقل عن أحد مِن الصّحابة أنّه كان يترك اللّحية على سجيَّتها مَهما طالت.
11- وفي المقابل وجدنا آثارا عَنهم أنّهم كانوا يأخذون ما زادَ عن القبضة.
12- ابن عُمر مِن أحرَص الصّحابة اتّباعًا لِلسُّنن. 
13- النُّصوص العامّة لا يجوز العمل بكلّ جُزئيّاتها إلا بمقدار تطبيق الصّحابة لها.
14- مِن منهج أهل البِدع في تقرير بِدعهم الاحتجاج بالعُمومات.