إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1209 على واحد بِعُنوان:أدبُ الألفاظِ * التّحذيرُ مِن عقيدةِ وِحدةِ الوُجودِ * التّنبيهُ على تقديسِ قبّةِ الصّخرةِ في القُدسِ       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1210 على واحد بِعُنوان: حُكمُ صلاةِ الفريضة والجنازةُ مَوضوعةٌ أمامَ المُصلّين * حُكم الدِّراسة مَع شابٍّ نَصراني مُبشِّر في نَفس الصّف * ومسائلٌ فقهيّة أخرى       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1220/1211 على واحد بِعُنوان: التَّعليقُ على لِقاءٍ مصوَّرٍ لحِكمتيار حَول أوضاع أفغانِستان والفِتن القَائِمةِ فِيها سلسلة كاملة من 10 مجالس      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

1- الشّيخ محمود إدريس رحمه الله: مَوعظة وتَذكِرة حَول الموتِ وأهوالِه.
2- الشّيخ محمود إدريس يُقدِّم الإمام الألباني رحِمه الله لِصلاة الجنازة على الشّيخ "إبراهيم بَنات" كَما أوصَى بذلك رحمه الله.
3- الإمام الألباني رحِمه الله: يُذكِّر المصلِّين بِتسوِية صُفوفِهم في صلاة الجنازةِ كتسويةِ الصُّفوف في الصّلوات الخمسِ. 
4- الإمام الألباني رحِمه الله يَشرحُ كَيفيّة صَلاة الجنازَة خمَس تَكبيرات.
5- الإمام الألباني رحِمه الله يُذكِّر أَهل الميِّت بالصّبر وتَنفِيذ وَصيّة الميِّت وقضاءِ دَينِهِ.
6- الميِّتُ مَأسورٌ بدَينِه في قَبرهِ.
7- السُّنّة في التّعجيل بِدفنِ الميِّت.
8- تَذكيرٌ بالنّهي عَن الصّلاة بَين السّوارِي.
9- الإمام الألباني رحِمه الله يؤُمّ المصلّين في صلاة الجنازة.
10- شَرح كَيفيّة تَنزيل الميِّت في قَبرِه.
11- دعاءُ تنزيلِ الميّت في قَبرِه.
12- مجلسٌ آخر:
13- أبو ليلى: مُكالمةٌ مَع الإمام الألباني رحِمه الله حَول قَضاءِ دُيون أحدِ الإِخوةِ.
14- أبو ليلى: مُكالمةٌ ثانيّة مَع الإمام الألباني رحِمه الله حَول مَوضوعِ قضاءِ الدُّيونِ.

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{