إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1250 على واحد بِعُنوان: مَواقِفُ الإمامِ ابنِ بَاز النّبيلة مَع الإمام الألباني * الإمام الألباني يَروي حُسن خَاتمةِ زوجتِه الأُولى أمِّ عبدِ الرّحمن .....       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1251 على واحد بِعُنوان: كلمةٌ وتفصيلٌ حَول اختِلاف المطالِع صِيامًا وإفطارًا ومسائل فقهيّة وعقديّة أخرى       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1255 على واحد بِعُنوان: اتِّخاذ اختِلاف العُلماء ذَريعةً للتّساهل واتِّباع الهوَى*مَسائِل فِي القِراءات*حُكم تَخطِّي المَساجد       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1256 على واحد بِعُنوان: صُورة مِن صوَر القِمار في أمريكا * الحذرُ مِن صُوفيَّات ابن القيّم في كِتاب مدارج السّالكين * صلاة التّراويح إِحدَى عَشرة ركعة مَع إمام يُصلِّي عِشرين ركعةً      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

1 - هل يجوز أن نصل إلى منفعة شرعية بذريعة محرمة أو ذريعة ليست صريحة في التحريم كإتيان المعاريض : (الكنايات).؟ 
2 - نجمت بعض الخلافات بين الإخوة السلفيين في السودان وذلك لوقوع بعضهم في بعض المخالفات الشرعية ، فأقيم مؤتمر للدعاة السلفيين وأصدروا فيه بعض القرارات وحكموا على من يخالف قراراتهم للفصل ، وطبقوا عليه بعض الأحاديث كونه صلى الله عليه وسلم ( من مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية ) فما حكم عملهم هذا.؟ 
3 - هل قرار الجماعة إجازة الدراسة في الجامعة بشرطين صحيح.؟ وهما أمن الفتنة وتقليل المنكر 
4 - ماحكم دخول بعض الشباب في الخدمة الوطنية مع أنه يؤدي إلى ارتكاب بعض المحرمات ، كحلق اللحية وتحية العلم ، وأداء قسم الولاء ، وهل مصلحة الدعوة تجيز ذلك.؟

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{