إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1400 على واحد بِعُنوان: حُكم تَقبيلِ يدِ العالم وتَواضُعُ الإمامِ الألباني وَإجهاشُهُ بالبُكا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1286 على واحد بِعُنوان: حَديثُ افتراقِ الأمّة، وضابِطُ بُلوغِ الدّعوَة لِغير المسلمِين وإقامَة الحُجّة عَليهِم 1       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1287 على واحد بِعُنوان: حَديثُ افتراقِ الأمّة، وضابِطُ بُلوغِ الدّعوَة لِغير المسلمِين وإقامَة الحُجّة عَليهِم 2       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1252 على واحد بِعُنوان: حُكمُ تَقسيمِ المَهر إلى مُعجَّل ومُؤَخَّر * حُكمُ تَقبيلِ يَدِ وكَتفِ ورأسِ العالِم * حُكم الذّهابِ سِياحةً لِمنطقَة أهلِ الكَهفِ       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1253 على واحد بِعُنوان: النَّظرُ لِلمخطُوبة وغِطاءُ المرأةِ لوجهِها * إتمامُ الصَّلاةِ لِلمسافِر مع اعتقادِه لِوجوبِ القَصْرِ * ومسائلُ فقهيّةٍ أخرى       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 1254 على واحد بِعُنوان: الحدُّ المسموحُ به مِن الاختِلاط بَين الأقارِب * مُتابعةُ الإمام التَّارِك لِلسُّن      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

1 - ما رأيكم فيمن يفرق بين منهج المتقدمين والمتأخرين في التحديث .؟
2 - مثال للتفريق بين منهج المتقدمين والمتأخرين ( التدليس ) .
3 - ضعف حديث سمرة الذي فسرت به آية الأعراف (( فلما آتاهما صالحاً )) أنه آدم وحواء . 
4 - نريد توجيهاً للطلاب الذين يريدون التعلم ماهو السبيل الذي يسلكونه حتى لا يقعوا في مثل هذه المناهج .؟ 
5 - رد الشيخ الألباني على حسان عبدالمنان . 
6 - بيان إبراهيم شقرة هذا المنهج الخطير . 
7 - هل يؤدي هذا الاختلاف إلى الاختلاف في الأحكام الشرعية.؟ 
8 - هل يستطيع أصحاب هذا المنهج أن يحددوا هذه المسائل.؟

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{