إخوة الإيمان سيتمّ بإذن الله رفع أشرطة الإصدار الأول بالجودة العالية تبعًا       إخوةَ الإيمان: نَرجُو الإعانةَ على الخير وتنبيهنا على أيّ خطأ أو ملاحظة في الأشرطة وجزاكم الله خيرا       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 967 على واحد بِعُنوان: واجبُ الابنِ اتِّجاه الوَالِد الفَاسِق * تفصيلٌ حولَ الحَلف على المصحف * ومسائل فقهيّة أخرى​        إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 968 على واحد بِعُنوان: الذّهب المحلّق والفَرق بين العَالِم والمُفتِي ومسائل فقهيّة أخرى        إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 969 على واحد بِعُنوان: العقلُ في القَلب ومَسائِل تحديد البَدءِ بِاليَمين.       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 970 على واحد بِعُنوان: الأولى: دواعِي تأليف كِتاب "عِلم أصول البِدع" الثانية: حُكم القِيام بِبعضِ الأمور الضَّروريّة خِلال خُطبة الجُمعة ومسائل فقهيّة أخرى       إخوةَ الإيمانِ تمَّ رفعُ شريطٍ من الإصدارِ الجديدِ بِرقم 66 على واحد بِعُنوان: حُكم فِرار طلّاب العِلم العرب من الحرب في يوغسلافيا * حُكم شِراء الأسهُم في الشَّركات * ومسائل فقهيّة أخرى      

لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ المَوَاد العِلْمِيَّةِ لِهَذَا المَوْقِعِ عَلَى أيِ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأيِ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ، وعِنْدَ الله تَجْتّمِعُ الخُصُومُ.... قراءة المزيد


حُقُوقُ التَّسجِيلِ والطَّبعِ لِمُحمّد أحمَد أبُو لَيلَى الأَثَرِي بِصوتِ الإِمامِ الألبَانِي .رَقمُ الشَّرِيطِ 777 اضغَط لِلسّماعِ


موضوعاتُ الشّريطِ :

1 - من له أن ينقد المتون .؟ 
2 - بدعة التفريق بين منهج المتقدمين ومنهج المتأخرين . 
3 - لماذا حد الدار قطني الاجتهاد .؟ 
4 - علم الدراية ينقسم إلى قسمين . 
5 - هل هناك مسألة في علم الحديث أخذ بها المتأخرون ولم يقل بها أحد من المتقدمين ؟ 
6 - مناقشة بعض المسائل التي فرقوا فيها بين منهج المتقدمين ومنهج المتأخرين كالتدليس والإختلاط وتحسين الأحاديث والشذوذ والتفرد ، النكارة ، زيادة الثقة .
7 - ما حكم من سَبَرَ مرويات الراوي من أجل الحكم عليه وخاصة الرواة المختلف فيهم .؟
8 - هل كلمة الحسن في الحديث الحسن ليست وصف للسند وإنما هو صلاحية العمل بالحديث ، نرجوا التفصيل في ذلك .
9 - كلام علي حسن في بعض مسائل المصطلح . 

}لَا نَسْمَحُ بِعَرْضِ مادَّة هذا الشّريط عَلَى أَيِّ مَوْقِعٍ آخَرَ، وَلَا بِأَيِّ شَكْلٍ مِنَ الأَشْكَالِ{